.
.
.
.

سفارة السعودية بأوغندا توضح تفاصيل اختفاء السبيعي

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت السفارة السعودية في أوغندا أنها تعيش حالة طوارئ وتتابع من الموقع مع السلطات الأوغندية ممثلة بفرق إنقاذ من القوات البحرية والدفاع المدني والشرطة حادثة اختفاء المواطن مذكر السبيعي بعد سقوطه في نهر "نيل فيكتوريا".

وقالت السفارة، في بيان يوضح تفاصيل الحادثة، إنها تلقت اتصالاً هاتفياً تمام الساعة السادسة مساء السبت من أحد المواطنين يفيد بفقدان المواطن مذكر السبيعي وعلى الفور تحركت مع الجهات المختصة الأوغندية، وعلى أعلى المستويات، على حد وصفها.

كما ذكرت السفارة في أوغندا أنها قامت بالتواصل مع أسرة المفقود وإطلاعهم بالأمر، وتم استقبال عدد من أفراد عائلته وتوفير الإمكانيات المادية والبشرية لخدمتهم وتأمل منهم الصبر والدعاء وأنها تشاطرهم الألم.

وبحسب معلومات حصلت عليها "العربية.نت" أن المواطن مذكر السبيعي الذي كان في نزهة بصحبة طالب سعودي وسائق أوغندي عند نهر "نيل فيكتوريا" في منطقة "جينجا" شرق أوغندا، وأتم وجبة الغداء ونزل لغسيل يديه فسقط في النهر.

في حين لا تزال أسرة المفقود تتمسك بأمل العثور عليه حياً رغم ضعف هذه الفرضية التي تتضاءل مع مرور الوقت.