بطلا "قطار الموت" بضيافة الملك سلمان.. هذا ما قالاه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

اعتبر بطلا حادث قطار رمسيس في القاهرة وليد مرضي الفقي، ومحمد عبد الرحمن كمال، اللذان حلا ضيوفاً في السعودية ضمن برنامج الملك سلمان بن عبد العزيز للحج والعمرة، أن زيارتهما للمملكة لأداء مناسك العمرة أثمن هدية تم الحصول عليها، معربين عن شكرهما لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان الذي استضافهما، وقد وصف بطلا "قطار رمسيس" بعد استضافتهما ضمن برنامج الحج والعمرة الزيارة بأنها "أعظم تكريم".

محمد عبد الرحمن كمال، تحدث إلى "العربية.نت" بقوله: "وصلتني دعوة الملك سلمان لأداء العمرة، حينها شعرت بسعادة لا توصف، وفرحة كبيرة غمرتني حين اتصل بي السفير السعودي طالباً جواز السفر ومؤكدا على بدء العمل لإنهاء كافة الإجراءات من قبل السفارة السعودية بالقاهرة، استمر ذلك لـ4 أيام، وصلت إلى المدينة المنورة الأربعاء الماضي وسط استقبال حافل في ضيافة الملك إضافة إلى السكن الفاخر، وبعد أربعة أيام توجهنا أنا وصديقي إلى مكة المكرمة لأداء العمرة".

وأضاف: "التكريم الكبير من خادم الحرمين الشريفين أمر غير مستغرب منه، فقد حقق حفظه الله حلمنا في أداء العمرة، فهي نعمة من الله".

أما وليد الفقي فقد قال: "الاستقبال فاق الوصف، ولم أتخيل أن أكون في ضيافة الملك سلمان، سعادتنا لا توصف بهذا التكريم، نشكر الملك سلمان والسفارة السعودية على حسن الاستقبال والضيافة، إنها لفتة كريمة جميلة من الملك سلمان ضمن ما يقدمه لشعب مصر عامة ولنا خاصة".

يذكر أن الشابين محمد ووليد، ساهما في إنقاذ 8 أشخاص ممن حاصرتهم النيران، إثر اصطدام القطار بالحاجز الخرساني لنهاية رصيف رقم 6 بمحطة رمسيس بالقاهرة صباح يوم 27 فبراير 2019، وتسبب بحدوث انفجار وحريق كبير أودى بحياة 21 شخصا، وإصابة 52 آخرين، حيث يعمل وليد ومحمد في محطة مصر في إدارة العربات وبيع المشروبات في المحطة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.