اللغة الصينية تعيد 30 معلماً لمقاعد الدراسة في الطائف

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

عاد 30 معلماً للجلوس على كراسي الطلاب، وذلك لدراسة اللغة الصينية في الطائف.

ورغم غرابة نطق الحروف وصعوبتها في بعض الأحيان فإن حماس المعلمين وتفاعلهم كان واضحاً.

وتشهد الطائف حراكاً ملحوظاً بين الطلاب وسكان المدينة الذين التحقوا بعدد من البرامج التي تقام في المهرجانات والمراكز هناك.

"العربية.نت" بدورها تواصلت مع الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الطائف لمعرفة تفاصيل هذه البرامج التي لقيت اهتماماً واسعاً بين الناس هناك.

أوضح المتحدث الرسمي لتعليم الطائف، عواض الخديدي، أن ذلك يأتي انطلاقاً من الرؤية الاستراتيجية لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بإدراج اللغة الصينية ضمن المناهج الدراسية، وقال: "تم تنظيم برنامج تدريبي بمركز الطائف العلمي، والآخر بإدارة التدريب والابتعاث وذلك بمتابعة وإشراف من المدير العام للتعليم بمحافظة الطائف طلال بن مبارك اللهيبي".

وأضاف أن مدة تلك البرامج كانت 4 أيام لكل واحد، وتهدف إلى نشر ثقافة اللغة الصينية في الميدان، وإكساب المتدربين اتجاهات إيجابية نحو اللغة الصينية ومهارات لغوية في النطق ومخارج الحروف والكلمات، وإثارة التشويق نحو تعلم اللغة الصينية والاستمرار في تعلمها.

كما أكد أن المدربين من ذوي الخبرة والمهارة في هذا المجال، لافتاً إلى العديد من الفعاليات والبرامج والتي تسهم في نشر ثقافة اللغة الصينية بأندية الأحياء للبنين والبنات، وكذلك العديد من الأعمال واللوحات المعروضة ملتقى الورد والغيمة والذي تنظمه إدارة نشاط الطالبات بمهرجان (ورد الطائف 15)، إضافة إلى الحراك الذي تشهده المدارس للبنين والبنات في التعريف باللغة الصينية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.