.
.
.
.

سعودية ترسم لوحاتها التشكيلية بالقهوة والشوكولاتة

نشر في: آخر تحديث:

هي فنانة تشكيلية سعودية تفوح لوحاتها بروائح مميزة وجذابة، حيث تعتمد في تشكيل لوحاتها على القهوة والشوكولاتة، في مزيج يدمج الخامات الطبيعية ومدارس الفن المختلفة.

الفنانة التشكيلية، العنود السفياني، من الطائف، وهي تحمل بكالوريس تربية خاصة، وبدأت في مسار الفن باستخدام القهوة والشوكولاتة منذ 6 أعوام.

وقالت لـ"العربية.نت": "الرسم بالنسبة لي هواية في وقت فراغي، واتخذت لنفسي خطاً مميزاً بهذا المجال بإضافة اللمسات الأخيرة للوحة من ألوان القهوة والشوكولاتة بما يتسق مع ألوان اللوحة الأصلية، ثم أضع مثبتا لونيا في النهاية".

وأضافت: "لا أحصر نفسي في نوع واحد من مدارس الفن، بل أتنقل بين التجريدي والبورتريه والواقعي والكولاج، وفن الحروفيات، وأول لوحة رسمتها أطلقت عليها اسم "توليب"، وهي قريبة من نفسي كثيراً، ورغم طلبات الشراء العالية عليها إلا أني أرفض بيعها".

وتسرد العنود حكايات مشوارها الفني، مرجعة الفضل بعد الله إلى والدها الذي كان دافعاً ومحفزاً لها للخروج والظهور للمجتمع: "كل شيء أحتاجه كان والدي يزودني به سواء طلبات أو مساعدات مالية، أو دعم معنوي".

العنود تملك في رصيدها الفني أكثر من 300 لوحة تشكيلية، وشاركت في العديد من المعارض.

وعن طريقة استخدام القهوة والشوكولاتة في لوحاتها دون أن تتأثر أو تصاب بالعفن، تحكي: "أختار الشوكولاتة بعناية بحيث تكون داكنة، ولا يوجد عليها أي إضافات سواء حليب أو زبدة، لأن هذه الإضافات تفسد، وكلما كانت درجة بودرة الشوكولاته داكنة، أعطت نتائج أفضل، أما عن القهوة فأستخدم النسكافية، أو القهوة التركية، وكذلك البن العادي لإضافة ملمس خاص باللوحة".