تفاصيل نجاة الطالب السعودي من رصاص مجرم الجامعة الأميركية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

كانت لحظات عصيبة عاشها الطالب السعودي "رامي" الذي لم يتجاوز 20 عاماً، حين هروبه من المجرم الأميركي، الذي أطلق النيران بعشوائية، في حادثة إطلاق نار وقع في إحدى الجامعات بولاية كارولاينا الشمالية في الولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، والذي نجا بأعجوبة بعد أن أصيب بطلقتين، وقُتل شخصان وأصيب أربعة آخرون بحادث.

عمر الخضر المشرف الثقافي بالنادي السعودي في شارلوت كشف لـ"العربية.نت" قصة الحادثة المرعبة فقال: "كان الطلاب في القاعات الدراسية، وفوجئوا بدخول شخص يدرس معهم، وبدأ بإطلاق النار بعشوائية محاولاً إصابة أحدهم، حيث كان في القاعة طالبة سعودية كذلك لكنها نجت".

وأضاف الخضر: "الطالب رامي أطلقت عليه 3 طلقات، إحداها اخترقت بطنه، والأخرى شرخت يده، والثالثة بعيدة عنه بعد أن حاول الهروب وسقط على ساقه، وتم نقل المصاب سريعاً إلى مستشفى شارلوت بتكاتف النادي الشبابي الذين وقفوا معه، وحالته الصحية مستقرة ولله الحمد، ولم يتقرر وقت إجراء عملية إزالة الرصاصة لكنها ليست خطيرة".

وأكد عمر أن السفارة السعودية في أميركا على تواصل دائم معنا لتوفير الدعم المناسب والاطمئنان على سلامة المبتعثين الدارسين في الجامعة.

وطالبت إدارة الجامعة عبر حسابها في "تويتر" الجميع بالبقاء في أماكن آمنة، في حين قالت خدمة الطوارئ الطبية في منطقة "مكلنبرغ" بالولاية: "إن إطلاق النار وقع في جامعة شارلوت كارولاينا الشمالية".

يذكر أنه تم القبض على المجرم من قبل الشرطة الأميركية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.