سفارة السعودية بأذربيجان تنفي مزاعم بشأن "إبادة الأرمن"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أوضحت السفارة السعودية في أذربيجان أنه لا صحة للمزاعم التي تم تداولها مؤخراً في مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام غير الموثوقة عن أن سفيرة المملكة العربية السعودية في واشنطن الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان أعربت عن دعم المملكة لأحد مشاريع القوانين في الكونغرس الأميركي، المتعلق بالاعتراف بـ"الإبادة ضد الأرمن"، في عهد الدولة العثمانية.

كما أوضحت السفارة أن "مواقف المملكة ثابتة تجاه القضايا التي تهم جمهورية أذربيجان الشقيقة، وأن هذا الحديث عارٍ من الصحة وأن السفيرة لم تقم بلقاء أي من أعضاء الكونغرس حتى الآن".

كما بينت السفارة في أذربيجان أنه "لم يصدر من الأميرة ريما بنت بندر أي تصريح في هذا الشأن، وأن تلك المواقع والصحف دائما ما تقوم بإثارة مواضيع غير صحيحة عن المملكة ومواقفها لعمل التفرقة بين المملكة العربية السعودية والدول الإسلامية وشعوبها، بهدف الإثارة والانقسام لخدمة مصالحها وتوجهاتها".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.