.
.
.
.

وول ستريت جورنال: الهجمات على خط الأنابيب السعودي من العراق

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال"، الجمعة، أن مسؤولين أميركيين خلصوا إلى أن الهجوم بطائرات مسيرة على صناعة النفط السعودية في شهر مايو/ أيار كان مصدره العراق وليس اليمن، ما دفع مسؤولين عراقيين لمطالبة واشنطن بمزيد من المعلومات التي تدعم هذا الزعم.

وقالت الصحيفة إن مسؤولين أميركيين مطلعين على معلومات المخابرات بشأن الهجمات التي تمت بطائرات مسيرة في مايو/ أيار قالوا إن مصدرها جنوب العراق موضحة أن ذلك يشير على الأرجح إلى فصائل بالمنطقة مدعومة من إيران.

وتمكنت السعودية من ضخّ النفط في خط أنابيب رئيسي بعد يومين من استهدافه بواسطة طائرات مسيّرة.

ووقع الهجوم على خطّ الأنابيب شرق - غرب الذي ينقل النفط السعودي من حقول النفط بالمنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي. وتصل قدرة خط الأنابيب إلى خمسة ملايين برميل يومياً.

وكان المتحدث الأمني لرئاسة أمن الدولة في السعودية قد أعلن عن وقوع استهداف محدود لمحطتي ضخ بتروليتين تابعتين لشركة أرامكو.