.
.
.
.

صور.. الحجاج في مكة قلوب مطمئنة ووجوه باسمة

نشر في: آخر تحديث:

تعد الابتسامة هي السمة المشتركة بين حجاج بيت الله الحرام، الذين بدأوا بالتوافد إلى مكة المكرمة لأداء الركن الخامس من أركان الإسلام.

ورصدت عدسة "العربية.نت" وجوهاً تحمل بداخلها ابتسامات، رسمت على شفاه حجاج بيت الله الحرام، وسعادة غامرة على محياهم، معبرين عن مشاعرهم وأحاسيسهم، وشكرهم الكبير نظير تكامل الخدمات المقدمة لهم.

فيما تواصل مجموعات الخدمة الميدانية بمؤسسات الطوافة، تقديم برامج الاستقبال الخاصة بضيوف الرحمن في مقار سكنهم بمكة المكرمة.

بينما أكد عدد من الحجاج، أن ما وجدوه من حفاوة وحسن استقبال غير مستغرب على أبناء المملكة العربية السعودية، مقدمين شكرهم لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، لما تقوم به من جهود جبارة لراحة حجاج بيت الله الحرام.

أرجع المطوف سراج قصاص رئيس مكتب خدمة 138 بمؤسسة مطوفي حجاج جنوب آسيا، ابتسامات حجاج بيت الله الحرام حال وصولهم إلى مكة المكرمة، لما شاهدوه من جهود جبارة ومنشآت عملاقة هيأتها وسخرتها السعودية لخدمة ضيوف الرحمن، مؤكداً أن هذه المشروعات انعكست إيجاباً على الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن، فباتوا يؤدون نسكهم بيسر وسهولة وراحة واطمئنان.