.
.
.
.

مكافحة المخدرات تحبط تهريب 33 مليون قرص "إمفيتامين"

نشر في: آخر تحديث:

كشفت المديرية العامة لمكافحة المخدرات في السعودية أن متابعتها الأمنية لنشاطات الشبكات الإجرامية التي تمتهن إنتاج وتهريب المواد المخدرة إلى المملكة أسفرت عن إحباط محاولات تهريب ما مجموعه 32 طنا و758 ألفا و898 قرص "إمفيتامين" خلال أشهر رمضان وشوال وذي القعدة من عام 1440هـ.

جانب من الحبوب المضبوطة (تصور "واس")
جانب من الحبوب المضبوطة (تصور "واس")

وأوضح المتحدث الرسمي للمديرية العامة لمكافحة المخدرات في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس"، أن عملية إحباط تلك المحاولة جاءت بعد توفر معلومات عن مخطط لتهريب كميات كبيرة من المواد المخدرة إلى السعودية، واتخاذ التدابير الأمنية لاستباق محاولات العصابات لتهريب المواد المخدرة، وذلك بالتنسيق والتعاون مع الجهات النظيرة بالدول التي أكدت مصادر المعلومات استخدام أراضيها في عمليات التهريب.

جانب من الحبوب المضبوطة (تصور "واس")
جانب من الحبوب المضبوطة (تصور "واس")

وأسفرت الجهود المشتركة لمتابعة ورصد المواد المخدرة عن ضبط 18 طنا و787 ألفا و898 قرص "إمفيتامين" خلال شهر رمضان بعد وصولها إلى السعودية، والقبض على المتورطين في التخطيط لها واستقبالها، وعددهم 15 متهماً بينهم ستة سعوديين وأربعة أتراك وباكستانيان وأردنيان وسوري.

كما تم ضبط 10 أطنان و971 ألف قرص "إمفيتامين" كانت في طريقها إلى السعودية خلال شهر شوال وذلك في "ميناء دولة شقيقة"، حسب ما جاء على "واس".

كما تم ضبط ثلاثة ملايين قرص "إمفيتامين" كانت في طريقها إلى السعودية خلال شهر ذي القعدة، وذلك في "ميناء دولة صديقة"، حسب البيان.

وشددت وزارة الداخلية على "حرصها على التصدي لمحاولات تهريب المواد المخدرة إلى السعودية بجميع الوسائل، ومتابعة نشاطات الشبكات الإجرامية، التي تمتهن إنتاج وتهريب المواد المخدرة عبر الحدود الدولية، بالتنسيق والتعاون مع الجهات النظيرة في الدول الشقيقة والصديقة كافة، واستباق محاولات هذه الشبكات الإجرامية باستهداف شباب الوطن بسمومها وإحباطها وتعقب المتورطين فيها".

جانب من عمليات الإحباط ("واس")
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة