.
.
.
.

صورة بألف معنى.. سعودي يرافق ابنته للمدرسة بكرسي متحرك

نشر في: آخر تحديث:

رغم إعاقته بعد حادث مروري شنيع، يصر السبعيني محمد العباد من قرية التهيمية في الأحساء على نقل ابنته رجاء إلى مدرستها بكرسيه المتحرك. يستيقظ في الصباح الباكر، ويتابع تجهيزاتها ليكون بجوارها رغم مصاعبه الصحية، ثم ينتظرها عند باب المدرسة ليعود بها بعد الظهر إلى المنزل وهي في قمة الفخر والسعادة بأبيها.

ولقيت هذه الصورة إعجاب المتابعين في مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تعكس صور العطف والأبوة الحانية.

ملتقط الصورة فهد الملحم، الذي شده المنظر، قال في حديثه لـ"العربية.نت": "كنت وزملائي في المجلس البلدي بالأحساء في زيارة لمنتزه الشيباني (قصر المشقر) لتفقد تهيئته للأشخاص ذوي الاحتياجات كوني المسؤول عن هذا الملف في المجلس البلدي".

وأشار الملحم: "استوقفني هذا المشهد الذي يحمل ألف معنى من معاني العطاء بلا حدود والحب والتكافل والترابط الأسري الذي يشتهر به مجتمع الأحساء".

كما أضاف أنه تحدث مع المسن واستأذنه في التقاط الصورة وأذن له، وكان وابنته في قمة السعادة.