.
.
.
.

"المؤسس" تعرض وثائق تاريخية للعلاقات السعودية الروسية

نشر في: آخر تحديث:

استعرضت مكتبة الملك عبدالعزيز العامة، تزامناً مع زيارة الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إلى السعودية، عدداً من إصداراتها. ويأتي في مقدمتها كتاب "العلاقات السعودية - السوفيتيه 1926 - 1938 وثائق سوفيتية"، والذي يتناول فترة تأسيس المملكة العربية السعودية، وتوحيدها على يد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، رحمه الله، ويحتوي 30 وثيقة من الأرشيف الروسي.

وتركز الوثائق التي احتواها الكتاب على بداية الاعتراف الدولي بالسعودية، وتدشين العلاقات الخارجية للسعودية، متناولة مجموعة من الوثائق تشكل خلفية تاريخية للعلاقات الثنائية. وتضمنت المراسلات المتبادلة بين البلدين من برقيات، من بينها تقارير حول السياسة والتجارة، إضافة إلى نص الكلمتين المتبادلتين لرئيس السلطة الروسية "لينين" والملك فيصل بن عبدالعزيز - رحمه الله - حينما كان وزيراً للخارجية ووزيراً للدفاع خلال زيارته لموسكو عام 1932، كما تحتوي الوثائق على نص مشروع اتفاقية تجارية بين المملكة وغرفة التجارة الشرقية في روسيا.

ونشرت هذه الوثائق باللغة الروسية فقط، في مجموعة وثائق السياسة الخارجية السوفيتية، ضمن مقتنيات مكتبة روسيا الحكومية (مكتبة لينين سابقاً)، وكذلك في المكتبة التاريخية في موسكو.

ومن أهم الوثائق الموجودة وثيقة تحمل رقم (66) بتاريخ 16 فبراير 1926، صادرة عن الوكيل والقنصل المفوض لاتحاد الجمهوريات الروسية الاشتراكية في الحجاز إلى ملك الحجاز وسلطان نجد وملحقاتها، وتحمل اعتراف روسيا بالدولة السعودية.

كما تنقل الوثيقة رقم (116) خطاباً من وزير خارجية اتحاد الجمهوريات الروسية الاشتراكية إلى ملك الحجاز وسلطان نجد وملحقاتها ابن سعود، وجاء فيها: "صاحب الجلالة نحن على يقين بأهمية القضايا القائمة أمام جلالتكم على صعيدي السياسة الخارجية والداخلية وبفضل الصفات الشخصية والطاقة المتميزة لجلالتكم ستنجز بشكل ناجح لما فيه خير الشعب العربي".

كما تضمنت إصدارات مكتبة الملك عبدالعزيز العامة كتاب "الخيل العربية الأصيلة" لمؤلفه الأمير أ.غ.شيرباتوف، والذي أهداه لصاحب السمو الإمبراطوري الأمير ديمتري قسطنطنوفيتش العظيم، والذي عبر عنه في مقدمة الكتاب بأنه أخذ على عاتقه مهمة استعادة التقاليد المجيدة لتربية الخيول في روسيا، التي نشأت في عهد الإمبراطورة كاثرين الثانية 1762-1786 بمبادرة من الكويت أورلوف تشيسمينسكي، أول من أنتج نسل خيول أورلوف الروسية. وتحدث الكتاب عن الجهود المبذولة لاستعادة الأهمية التي يستحقها الحصان العربي الأصيل.

وتعتبر مكتبة الملك عبد العزيز أحد أهم المؤسسات المعرفية في العالم العربي، التي تهتم بتجميع الإنتاج الفكري والعربي والأجنبي وتوثيقه بجميع أشكاله من الدوريات والبحوث، بالإضافة إلى الإنتاج الفكري المتعلق بتاريخ الملك عبد العزيز - رحمه الله - وتاريخ المملكة العربية السعودية بوجه عام.

ويأتي كتاب العلاقات السعودية - السوفيتية ترجمة صادقة لاهتمام المكتبة بدعم ومساندة الدراسات التي تخدم تاريخ البلاد وتراثها الوطني، كما تهتم بنشر المعرفة والثقافة والعلوم خاصة العربية منها والإسلامية والاهتمام بالتراث العربي والإسلامي والإسهام في إحيائه وتجديده.