.
.
.
.

السعودية.. جوائز للسائقين الملتزمين بالسلامة المرورية

نشر في: آخر تحديث:

في مبادرة تعتبر الأولى من نوعها، حفزت لجنة السلامة المرورية في المنطقة الشرقية السائقين بتسديد مخالفاتهم المرورية، بعد اتباعهم شروط جائزة السائق المثالي.

واستحدثت الجائزة في نسختها الخامسة فرعاً جديداً يستهدف المخالفين في القيادة لتحسين سلوكهم ورفع معدل التزامهم بالسلامة أثناء القيادة.

وأوضحت لجنة الجائزة أن السائق الذي تتجاوز مخالفاته المرورية مبلغ 5 آلاف ريال يستطيع المشاركة في القسم الثاني المستحدث في الجائزة لسائقي المنطقة، وسيحصل الفائز على قسيمة سداد مخالفاته المرورية بناء على ترتيبه في المسابقة، وذلك وفقاً للجوائز المرصودة لها التي تتجاوز نصف مليون ريال.

ويتطلب من السائق التسجيل في المسابقة وتجاوز الشروط التي نصت عليها وتتخللتها اختبارات عملية ونظرية.

وقال أمين عام الجائزة عبدالله الراجحي: "تم الحد خلال الفترة الماضية من الحوادث المرورية الجسيمة في الشرقية بنسبة 53%، وتراجع تسجيل الإصابات البليغة في الحوادث إلى نسبة 56%، في حين وضعت الجائزة في نسختها الخامسة شعار "سأكون سائقا مثاليا" عنواناً رئيسياً لها".

ولفتإ لى أن هذه النجاحات ما كانت لتتحقق لولا العمل الدؤوب من أعضاء اللجنة ودعم أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف، مؤكداً أن الجائزة تستهدف مشاركة أوسع لقائدي المركبات من خلال التسجيل بالموقع الإلكتروني والدخول في منافساتها، بعد أن سجلت منذ انطلاقتها نحو 32 ألف مشارك.

وأوضح الراجحي أن فعاليات هذه النسخة التي انطلقت في 23 أكتوبر الجاري ستشهد معارض تثقيفية متنقلة تجول مدن ومحافظات المنطقة الشرقية، ومحاضرات وندوات تستهدف مختلف الأفراد والقطاعات، وتهدف إلى بناء جيل واعٍ يدرك أهمية الالتزام بقواعد المرور لتحقيق السلامة المرورية وتحفيز وتشجيع مستخدمي المركبات للتقيد بأنظمة المرور.

يذكر أن لجنة السلامة المرورية بدأت عام 1430هـ، بمبادرة من شركة أرامكو السعودية، وباستراتيجية تهدف خلال 10 سنوات إلى الحد من النسبة المئوية للحوادث الجسيمة حتى 30%.