.
.
.
.

السعودية تجدد رفضها "شرعنة" المستوطنات في الضفة

نشر في: آخر تحديث:

جدد مجلس الوزراء السعودي خلال جلسته في الرياض، الثلاثاء، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، رفض المملكة العربية السعودية التام تصريحات الحكومة الأميركية بشأن المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

الملك سلمان خلال ترؤسه مجلس الوزراء (واس)
الملك سلمان خلال ترؤسه مجلس الوزراء (واس)

كما أكد المجلس أن بناء إسرائيل المستوطنات يعد مخالفاً لقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي، مشيراً إلى أن تحقيق السلام الدائم يتطلب حصول الشعب الفلسطيني على كامل حقوقه المشروعة، وفقاً لمبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية.

وكان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أعلن الاثنين، أن بلاده لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية "غير متسقة مع القانون الدولي" في تحول في السياسة الخارجية لواشنطن.

إدانة انتهاكات إيران

إلى ذلك، أدان المجلس استمرار انتهاكات إيران وخروقاتها للاتفاقيات والمعاهدات الدولية المتعلقة ببرنامجها النووي. كما رحب بما ورد في البيان الوزاري المشترك للدول الأوروبية الأطراف الثلاثة في الاتفاق، وممثل الاتحاد الأوروبي، وقرار الولايات المتحدة المتعلق بإنهاء إعفاء منشأة فوردو النووية الإيرانية من العقوبات. وشدد على ضرورة أن يتخذ المجتمع الدولي موقفاً حازماً مماثلاً تجاه تجاوزات إيران لما تشكله من تقويض للأمن والسلم الدوليين.

من جهة أخرى، وافق مجلس الوزراء على مذكرة تفاهم في شأن المشاورات السياسية بين وزارتي الخارجية السعودية والقيرغيزية.