.
.
.
.

امتيازات لذوي الإعاقة بالسعودية.. وهذه التفاصيل

نشر في: آخر تحديث:

كشفت هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة في السعودية، عن توجهات وطنية وحكومية جلية متعلقة بالنهوض بمنظومة ذوي الإعاقة، تركزت بشكل كبير في السنوات الخمس الأخيرة، فرؤية 2030 وعدد من البرامج المنبثقة عنها كبرنامج التحول الوطني وبرنامج جودة الحياة، وقبلها التوقيع على اتفاقية حقوق ذوي الإعاقة الصادرة عن الأمم المتحدة؛ كلها تصب في اتجاه الارتقاء بالمنظومة، مما يمنح الهيئة زخماً استثنائياً والقدرة على إحداث تغيير مباشر.

وأوضح الرئيس التنفيذي لهيئة ذوي الإعاقة الدكتور هشام الحيدري، في حديث إلى "العربية.نت" قال: "إن دراسة الوضع الحالي لذوي الإعاقة بالسعودية سيسهل على الهيئة تنفيذ خططها لتوفير متطلباتهم وحصر احتياجاتهم بما يتوافق مع رؤية 2030 لتوفير منظومة راقية من الخدمات المتكاملة".

د.هشام الحيدري
د.هشام الحيدري

وأوضح الحيدري، بأن إنشاء هيئة ذوي الإعاقة كجهة تشريعية رقابية تسهم في تعزيز تكاملية القطاعات المختلفة بغية تحقيق الأداء الأمثل، والنهوض بالخدمات المقدّمة التي تضمن حياة كريمة لهم على النحو الذي يسهم في الحفاظ على حقوقهم وتمكينهم ودمجهم في الحياة العامة والمهنية، بما يتوافق مع دور كل منظومة من منظمات المجتمع وجهاته الرسمية والخاصة".

لذا حرصت الهيئة على نشر الوعي بمضمون شعار هذا العام "مستقبل سهل الوصول"، والذي يركز على تمكين ذوي الإعاقة من أجل التنمية الشاملة المنصفة والمستدامة، مقدّمة بذلك رعاية المهام والأنشطة والمحافل ذات الهدف المشترك.

وأضاف: "تم توقيع اتفاقية ما بين الهيئة وبنك التنمية الاجتماعية تنص على استثناء ذوي الإعاقة من الانتظار في الحصول على قروض تمويلية، وأولوية الصرف في الطلبات، مع عدم النظر في الملاءة المالية للمتقدم".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة