.
.
.
.

هيئة كبار العلماء تدين حادث إطلاق النار بولاية فلوريدا الأميركية

نشر في: آخر تحديث:

أوضحت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، الجمعة، أن حادث إطلاق النار من قبل أحد الطلبة السعوديين في ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأميركية، الذي أدى إلى وفاة وإصابة عدد من المواطنين الأميركيين، جريمة نكراء وعمل إجرامي مدان؛ فهو اعتداء وعدوان وإزهاق لنفوس محترمة وسفك لدماء معصومة، مشيرة إلى أن الإسلام يقرر تعظيم حرمة الدم الإنساني، ويجرم سفك الدم الحرام وتخويف الآمنين وإيذاءهم.

وقدمت الهيئة التعازي لذوي الضحايا متمنية الشفاء العاجل للمصابين، مؤكدة أن شعب المملكة سيظل بقيمه النبيلة جزءًا من هذا العالم يساهم في بنائه، ويحافظ على منجزات الخير لصالح الإنسانية وسلامتها.

وفي وقت سابق من الجمعة كان حاكم ولاية فلوريدا قد أعلن أن مطلق النار في قاعدة جوية بحرية والذي قتل ثلاثة أشخاص قبل مقتله الجمعة، هو متدرب سعودي.

وتستخدم القاعدة في بينساكولا، حيث يتمركز حوالي 16 ألف جندي، من قبل البحرية الأميركية لبرامج تدريب العسكريين الأجانب.