.
.
.
.

في ليلة عراب الطرب.. ماذا قال محمد عبده لـ"العربية.نت"؟

نشر في: آخر تحديث:

شهدت العاصمة الرياض أضخم احتفال فني قدمه "موسم الرياض" في ليلة أحياها "عراب الطرب" الفنان محمد عبده، وسط الأجواء الباردة، والتي تعالت فيها أصوات الحضور بالتصفيق والترحيب منذ اللحظات الأولى من اعتلاء فنان العرب منصة المسرح.

وتحدث فنان العرب إلى "العربية.نت"، وأعرب عن شكره لكافة الجماهير الحاضرة، وقال: "اليوم نعيش عصر ازدهار ونمو بفضل الله ثم القيادة الحكيمة، فشكراً على كل ما يبذلونه في سبيل الرقي والتقدم والنهوض بمستقبل البلاد والمجتمع، ومع انطلاقة هذا العام الجديد أتمنى للجميع الخير والسلام والتوفيق، وأن نعيش دائماً بهذه السعادة والأمان".

كما أضاف: "شكراً للجماهير الحاضرة فهم دائما عنصر النجاح لأي محفل، أتمنى لهم ولجميع الأمة الإسلامية والعربية عاما مليئا بالتوفيق والنجاحات والخير".

هذا واستطاع الفنان محمد عبده أن يحول الأغنية إلى لون ومذاق فريد من نوعه، فغنى: "حسايف، محتاج لها، أرفض المسافة، أنا المولع بها، ما عاد بدري، وين أحب الليلة وين" إضافة إلى حزمة من أغانيه الخالدة.

وما بين كل ذلك الوهج والتسلطن الذي لا يجيده سوى فنان العرب، توقف لينتهي معه عام 2019، لتتلون سماء الرياض بالألعاب النارية معلنة بداية عام جديد، ليعود بعدها محمد عبده ويكمل ما بدأ به.

وفي لوحة فنية شهدت دخول الخيل العربية وسط المسرح، وترسم السماء ملامح شعار الجزيرة العربية، ليصدح فنان العرب بأغنية "فوق هام السحب" التي استوقفت الجماهير ملوحة بأياديها.