.
.
.
.

بمباركة السعودية.. الخط العربي فن وحضارة وثقافة

نشر في: آخر تحديث:

سعت السعودية إلى حفظ الخط العربي، باعتباره صميم عمق ثقافتها العربية والحضارية، ولكون أرض المملكة كنزا ثقافيا عظيما تهوي إليه أفئدة العالم أجمع، بالتالي أطلق وزير الثقافة الأمير بدر بن فرحان آل سعود على عام 2020 "عام الخط العربي".

ويعتبر الخط العربي، ناقلا للمعرفة والثقافة، ومساهما بشكل مباشر وغير مباشر في بناء الحضارات الإنسانية عبر التبادل الثقافي البشري الهائل في القرون الماضية، بجانب تفاصيله الهندسية وجماله الفريد.

مبادرة وزارة الثقافة السعودية بتسمية 2020 عام الخط العربي، جاء من باب الاحتفاء والتقدير للمكانة التي يحتلها الخط العربي بصفته فنا قائماً بذاته، ولتقديم السعودية كحاضنة للخط العربي وراعية له ورائدة في دعمه، إلى جانب تعزيز وتحفيز ممارسات الخط العربي على مستوى المؤسسات والأفراد.

ونشر فنون الخط العربي وتقديم الدعم للمتخصصين والموهوبين، واستخدام الخط العربي بين النشء، إضافة إلى توحيد جهود القطاعات المعنية والمبادرات الفردية لخدمة فن الخط العربي، يعتبر أحد أهداف المملكة، بدليل دعم المشروع في "اليونسكو".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة