.
.
.
.

هذه استعدادات "التعليم" لعودة 6 ملايين طالب لمقاعد الدراسة

نشر في: آخر تحديث:

تستقبل مدارس التعليم العام في السعودية صباح غد الأحد، أكثر من ستة ملايين طالب وطالبة، بعد انتهاء إجازة منتصف العام الدراسي.

وأكدت وزارة التعليم، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السعودية "واس"، اكتمال استعداداتها لاستقبال الطلاب في مختلف مراحل التعليم، واكتمال كل التجهيزات المدرسية، وانتظام 516 ألف معلم ومعلمة في مدارسهم، مشددةً على أهمية الانضباط المدرسي من أول يوم دراسي، وتفعيل لائحة المواظبة للطالب.

وتشير إحصاءات التعليم إلى تأمين ما يزيد عن 147 مليون كتاب مدرسيّ في مدارس المملكة والمدارس السعودية في الخارج وأنظمة التعليم الأخرى، بنسبة 100%، وتوزيعها على المدارس قبل وقت كافٍ من وصول الطلاب والطالبات إلى مقاعد الدراسة في جميع إدارات التعليم.

ويشهد الفصل الدراسي الثاني هذا العام تأمين 6600 حقيبة رياضيات موزعة على إدارات التعليم المختلفة بالمناطق، للاستفادة منها عملياً لتدريس المادة، إضافة إلى تركيب عدد من مختبرات العلوم في المدارس والتأكد من جاهزيتها.

وتابعت وزارة التعليم تأمين كل التجهيزات المدرسية لغرف المعلمين والمعلمات، والمختبرات المدرسية، والمكاتب الإدارية، إلى جانب تجهيز غرف مصادر التعلم في جميع مدارس السعودية.

واكتمالاً للتجهيزات الميدانية، جرى تأمين 2520 "فصلاً ذكياً" موزعاً على إدارات التعليم المختلفة، ومنها الفصول المعززة بالتقنية والمجهزة لتزود المعلمين والطلاب بأشكال جديدة من أجهزة الحاسب والوسائط وأجهزة العرض والتحكم. وتخلق هذه الفصول فرصاً جديدة للتعليم والتعلم، من خلال دمج تقنية الشبكات وتقنية الصوت والصورة والتقنية الرقمية. كما تم تأمين 6625 فصلاً تشاركياً لجميع إدارات التعليم وفق آلية العمل التعاوني التي تتطلبها المرحلة الأولية.

وفي مجال النقل التعليمي، أكملت الإدارات المعنية استعداداتها لتجهيز الحافلات المدرسية وصيانتها قبل بداية الفصل الدراسي الثاني، حيث تتيح وزارة التعليم أكثر من 25 ألف حافلة ومركبة تستهدف 18 ألف مدرسة.

وفي مجال الأمن والسلامة المدرسية، تمت زيادة معدل تأهيل كل الفئات المسؤولة عن الأمن والسلامة المدرسية في إدارات التعليم. كما تم تزويد المدارس المستهدفة بتجهيزات السلامة اللازمة، إضافة إلى استكمال صيانة 5000 مبنى مدرسي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة