.
.
.
.

مجلس الوزراء السعودي يشدد على رفض التدخل الخارجي بليبيا

نشر في: آخر تحديث:

يشدد مجلس الوزراء السعودي، الذي عقد اليوم الثلاثاء برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، على موقف المملكة حيال شتى النزاعات في المنطقة، ودعوتها إلى أقصى درجات ضبط النفس والتهدئة والحوار، ورفضها التدخلات الخارجية في الشأن الليبي.

خادم الحرمين الشريفين خلال جلسة مجلس الوزراء
خادم الحرمين الشريفين خلال جلسة مجلس الوزراء

كما تابع ما أكدته المملكة أمام البرلمان الأوروبي حول علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي، وإبراز سياستها في مواجهة التحديات الخارجية، وموقفها الثابت ضد التدخلات في شؤونها الداخلية، وحرصها على الاستقرار في المنطقة.

كما وافق المجلس على نموذج استرشادي لاتفاقية تعاون بين رئاسة أمن الدولة في المملكة والأجهزة النظيرة لها في الدول الأخرى في مجال مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله.

جانب من جلسة مجلس الوزراء السعودي
جانب من جلسة مجلس الوزراء السعودي

واستمع المجلس إلى تقرير حول ما تضمنته مشاركات وفد المملكة في اجتماعات المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس من لقاءات ومباحثات مع كبار المسؤولين وصناع القرار الاقتصادي.

كما بحث التطورات في سوق البترول جراء التوقعات السلبية من التأثير المحتمل لوباء فيروس كورونا على الاقتصاد الصيني والعالمي.

كما تم مناقشة التباحث مع المجلس الأوروبي في شأن مشروع مذكرة تفاهم في مجال تبادل المعلومات الصيدلانية.