.
.
.
.

جديد مهرجان البن في جازان.. نسخة مختلفة تحتضن 25 فعالية

نشر في: آخر تحديث:

أتاح مهرجان البن بجازان جنوب غربي السعودية، من خلال نسخه الست السابقة أفقاً أوسع أمام أهالي المحافظة والأخرى بالقطاع الجبلي والمستثمرين من داخل المنطقة وخارجها، للتوسع في زراعة شجرة البن والاستثمار في منتجها ذي الجودة العالية، فيما يتجدد الموعد مساء غدٍ الخميس مع انطلاقة النسخة السابعة بمحافظة الداير بني مالك.

وانطلاقاً من أهمية شجرة "البن" سعت وزارة البيئة المياه والزراعة، بخطى حثيثة نحو الاستفادة منها في إيجاد بيئة اقتصادية تسهم في تنويع مصادر الدخل لدى سكان المحافظات الجبلية وتحقيق استدامته في ظل ما يشهده العالم من تغيرات وتحديات على الأصعدة كافة، من خلال العمل على تطوير برنامج التنمية الريفية الزراعية المستدامة في المملكة، وانطلاقاً من "رؤية 2030"، من أجل تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية متوازنة، ورفع الكفاءة والاستفادة المثلى من الموارد الطبيعية الزراعية والمائية المتجددة، والميز النسبية في المناطق المختلفة حسب الموارد الطبيعية والإمكانات الزراعية وعدد السكان.

ويستهدف البرنامج الذي تبنته الوزارة عدداً من القطاعات الواعدة ذات الميزة النسبية للمنتجين الزراعيين، من خلال إطلاق ثمانية برنامج فرعية لكل قطاع منها تطوير وإنتاج وتصنيع وتسويق "البن العربي" للوصول إلى رفع الكفاءة الإنتاجية لمحصول البن ليصل إلى سبعة آلاف طن سنوياً بنهاية 2025م.

وشكل البن، ميزة نسبية فريدة للمنطقة، حيث ينتشر في جميع المحافظات الجبلية "الدائر، وهروب، والعارضة، وفيفا، والعيدابي، والريث"، ما يزيد عن 200 ألف شجرة بن مثمرة.

تزايد ملحوظ

ووقفت وكالة الأنباء السعودية "واس" على الاستعدادات النهائية لإطلاق المهرجان في نسخته السابعة، برعاية الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، إذ أكد محافظ الداير نايف بن لبدة في تصريح له بهذه المناسبة، أن زراعة البن بالمحافظة تشهد تزايدا ملحوظا وبنسب تجاوز الـ 100% خلال العام الحالي، مقارنة بالعام السابق، في حين بلغ إنتاج المحافظة من البن هذا العام بلغ نحو 306 أطنان، مشدداً على أهمية الدور الذي ستقوم به الجمعية التعاونية لمزراعي البن بعد إنشائها وما ستقدمه لهم من دعم ضمن مشروع الاستدامة الريفية.

وقال: "إن النسخ السابقة لمهرجان البن حققت نجاحات أسهمت بالتعريف بما تمتلكه المنطقة في مجال زراعة البن وغيرها من الفرص الاستثمارية في المجال الزراعي ومختلف المجالات، مضيفاً أن مهرجان البن في عامه الحالي سيشتمل على أكثر من 25 فعالية من أبرزها جائزة "الأمير محمد بن عبدالعزيز - للمزرعة النموذجية"، وشارع البن، والشارع التفاعلي، وسينما البن، والمتجر الإلكتروني، إضافة إلى الفعاليات المكررة التي شهدتها النسخ السابقة مثل معرض المزارعين ومعرض الفنون التشكيلية والصور الفوتوغرافية ومعرض الأسر المنتجة وتدريب لمزارعي البن في مجال الزراعة والحصاد والتجفيف وتسويق منتجاتهم".

نسخة مختلفة

من جهته أكد مدير مهرجان البن السابع بمحافظة الداير مفرح بن مسعود المالكي، جاهزية جميع الجهات المشاركة للمشاركة في المهرجان، لافتاً الانتباه إلى أن هذه النسخة من المهرجان ستكون نسخة مختلفة من حيث المضمون والفعاليات لما لمس الجميع من أثر جميل للمهرجان السابق، حيث تضاعف عدد المزراعين بنسبة 34% وزادت كمية الإنتاج عن العام المنصرم بنسبة 48%، ومن المتوقع أن يزيد الإنتاج في السنة القادمة بنسبة تصل إلى 70% مع بدء الأشجار غير المثمرة في هذا العام بطرح ثمارها في العام القادم.

وبين أن الجهود ماضية للوصول إلى زراعة مليون شجرة بحلول 2030، داعياً الجميع لزيارة المهرجان السابع والاطلاع على محافظة الداير التي تنفرد بكثرة الحصون والقلاع التاريخية والاستمتاع بأجمل الأوقات في مزارع البن بالمحافظة.