.
.
.
.

وزير الخارجية السعودي: نطلب التضامن مع الشعب الفلسطيني

نشر في: آخر تحديث:

دعا وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله في كلمة ألقاها، الاثنين، أمام الاجتماع الطارئ لمنظمة التعاون الإسلامي في جدة، إلى التضامن مع حقوق الشعب الفلسطيني. وقال: "مطالبون بالتضامن مع الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة".

بدوره، أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات، أنور قرقاش، دعم الإمارات التاريخي والمستمر للقضية الفلسطينية وللحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وعقد وزراء خارجية "منظمة التعاون الإسلامي"، اليوم الاثنين، في جدة، اجتماعاً لبحث موقف المنظمة من خطة السلام الأميركية في الشرق الأوسط التي أعلنها الرئيس دونالد ترمب الأسبوع الماضي.

وأتى هذا الاجتماع بعد يومين على اجتماع سابق لوزراء الخارجية العرب في القاهرة، الذين رفضوا الخطة، مشددين على تمسكهم بحقوق الشعب الفلسطيني، في حين ثمّن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات هذا الموقف، معتبراً أن "الإجماع العربي على موقف القيادة الفلسطينية انتصار عظيم".

يذكر أن السعودية كانت جددت تأكيدها، الأسبوع الماضي، على دعم كافة الجهود الرامية للوصول إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية. وفي بيان صدر عن وزارة الخارجية السعودية، أكدت الرياض تقديرها لجهود إدارة الرئيس الأميركي لتطوير خطة للسلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

كما شجعت على البدء في مفاوضات مباشرة للسلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي تحت رعاية واشنطن.