لمحاربة كورونا.. مركز الملك سلمان يقدم مساعدات طبية للصين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

كشف المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، الدكتور عبدالله الربيعة، أن المركز سيقوم على وجه السرعة بالتنسيق مع الجهات الصينية المختصة لتوفير الاحتياجات الملحة، مثل الأجهزة والمستلزمات الطبية والكمامات والأقنعة الطبية والملابس الصحية الحامية والنظارات الوقائية، وغيرها من المواد الصحية المستخدمة في مثل هذه الأزمات.

جاء ذلك بحسب توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لتقديم مساعدات تتمثل في مواد صحية لجمهورية الصين، لمساعدتها في التصدي لانتشار فيروس كورونا المستجد ومكافحته.

وأكد الربيعه أن هذا التوجيه يؤكد عمق العلاقات المتينة بين البلدين ودور المملكة الإنساني في دعم الدول لمواجهة الأزمات بشتى أنواعها.

جاء ذلك فيما أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أن العالم يواجه نقصاً في الملابس والأقنعة والقفازات وغيرها من أدوات الحماية اللازمة لمكافحة انتشار فيروس كورونا.

وقال غيبريسوس خلال مؤتمر صحافي في جنيف: "يواجه العالم نقصاً مزمناً في معدات الحماية الفردية"، لافتاً إلى أنه سيتحدث إلى مسؤولين في سلسلة التموين لتسوية "الاختناق" في الإنتاج.

من جهته، قال المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ في الصحة العالمية مايكل رايان: "أرسلنا 250 ألف اختبار لتشخيص الإصابات المحتملة بكورونا"، موضحاً أن "هناك معلومات مغلوطة تبث عمداً عن الفيروس".

إلى ذلك شدد رايان على أنه "يجب تزويد ذوي مرضى الفيروس والأطباء المعالجين بالأقنعة الواقية".

وشجبت المنظمة محاولة شركات ومصانع جني الأرباح من وراء الأقنعة الواقية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.