.
.
.
.

خلال أسبوع.. العدل السعودية تنفذ 170 ألف عملية

نشر في: آخر تحديث:

كشفت وزارة العدل السعودية عن إجمالي الخدمات والعمليات المنفذة خلال أيام عمل الأسبوع المنصرم والتي بلغت نحو 170 ألف عملية، منها ما جرى تنفيذه عبر مقار المحاكم وكتابات العدل وكذلك ما جرى تنفيذه عبر الخدمات الإلكترونية.

وقالت الوزارة إن العمليات القضائية بلغت أكثر من 89 ألف عملية في المحاكم (العامة والتجارية والعمالية والجزائية والأحوال الشخصية)، بالإضافة إلى أكثر من 59 ألف عملية توثيق عبر كتابات العدل أو الخدمات الإلكترونية، إلى جانب ما يقارب الـ22 ألف عملية تنفيذ.

وأكدت الوزارة أن إجمالي عدد الجلسات التي عقدتها المحاكم تجاوزت الـ48 ألف جلسة، فيما أصدرت المحاكم خلال الفترة ذاتها أكثر من 19 ألف حكم.

وفيما يخص العمليات التي شهدتها محاكم التنفيذ والتي بلغت نحو 22 ألف عملية، فمنها قرابة الـ4000 عملية تتمثل في قرارات تنفيذ صادرة عن محاكم التنفيذ في المملكة.

وأشارت الوزارة إلى أن عمليات التوثيق المتعلقة بالعقارات تجاوزت الـ10 آلاف عملية ما بين انتقال ملكية وغيرها، فيما تنوعت باقي العمليات بين وكالة صادرة عبر الخدمات الإلكترونية وأخرى عبر كتابات العدل إلى جانب خدمات التوثيق الأخرى كتحديث الصكوك وإلغاء الوكالات أو التحقق منها.

مركز التواصل الموحد

على صعيد آخر، دشّن وزير العدل الدكتور وليد الصمعاني اليوم، مركز التواصل الموحد 1950 الذي يستهدف خدمة المستفيدين بجودة عالية وعلى مدار الساعة عبر عدة قنوات للتواصل.

ويقدم مركز التواصل الموحد خدماته للمستفيدين باللغتين العربية والإنجليزية، وذلك من خلال الاتصال الهاتفي أو رسائل البريد الإلكتروني إلى جانب إتاحة التواصل عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وزير العدل السعودي وليد الصمعاني
وزير العدل السعودي وليد الصمعاني

وأعلنت الوزارة أن الرقم الموحد لخدمة المستفيدين من داخل المملكة هو 1950، ومن خارج المملكة عبر الرقم 920001950، ويمكن للمستفيدين تنفيذ بعض الخدمات ذاتياً عن طريق الرد الآلي، كما يتلقى المركز رسائل البريد الإلكتروني على 1950@moj.gov.sa، إضافة إلى خدمة "المحادثة المباشرة" لمتصفحي البوابات الإلكترونية للوزارة.

ويعمل مركز التواصل الموحد 1950 وفق أحدث البرامج والأنظمة النوعيّة في التواصل المستمر والفعّال لخدمة المستفيدين، ويضم مجموعة من الكوادر المتخصصة التي جرى تدريبها وفق عمل مؤسسي يعتمد على تطوير المهارات الاتصاليّة لدى الموظّف ويبنى على مؤشرات قياس أداء لضمان جودة مسار التواصل الفعّال مع المستفيد والعناية به وبمتطلباته من اللحظة الأولى من التواصل وحتى الانتهاء خدمة المستفيدين.

ويستهدف المركز الذي يعمل بشكل رقمي متكامل وعلى مدار الساعة رفع نسبة رضا المستفيد عن الخدمات العدليّة، وتقليل الوقت المستغرق للإجابة على الاستفسارات وحل الشكاوى خلال أقل مدة ممكنة.