.
.
.
.

السعودية: غرامة لمن لا يفصح عن بياناته الصحية على الحدود

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت النيابة العامة السعودية، اليوم الاثنين، أن المملكة ستفرض غرامة تصل إلى نصف مليون ريال سعودي على من لا يفصح عن بياناته الصحية وتفاصيل تحركات سفره عند منافذ دخول البلاد، وذلك في إطار محاولتها لحصر انتشار فيروس كورونا المستجد.

وجاء في بيان صادر عن النيابة العامة أنه "يجب على جميع المسافرين القادمين على رحلات دولية إلى المملكة، والمسؤولين عن وسائل النقل المختلفة أو مشغليها في منافذ الدخول، الالتزام بالتعليمات والاشتراطات الصحية الدولية والمحلية".

وأضاف البيان أنه سيتم فرض غرامة تصل إلى 500 ألف ريال على الأشخاص الذين لا يمتثلون للتعليمات، وقال إن مشغلي وسائل النقل سيتحملون مسؤولية أي ضرر ينتج عن مخالفتهم للتعليمات.

وكانت السعودية قد أعلنت مساء الأحد، تعليق سفر المواطنين والمقيمين مؤقتاً من وإلى عدد من الدول للسيطرة والحد من انتشار فيروس كورونا، وذلك إلحاقاً لقرار حكومة المملكة، قصر الدخول إلى أراضيها مؤقتاً للقادمين من الإمارات والكويت والبحرين على المنافذ الجوية فقط.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس"، عن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية السعودية، قوله إن هذا القرار يأتي "وفقاً للإجراءات الوقائية والاحترازية الموصى بها من قبل الجهات الصحية المختصة في المملكة العربية السعودية، في إطار جهودها الحثيثة للسيطرة على فيروس كورونا الجديد (COVID19) ومنع دخوله وانتشاره".

وأضاف المصدر: "انطلاقاً من الحرص على حماية صحة المواطنين والمقيمين وضمان سلامتهم، فقد قررت حكومة المملكة تعليق سفر المواطنين والمقيمين مؤقتًا إلى كل من الإمارات العربية المتحدة، ودولة الكويت، ومملكة البحرين، وجمهورية لبنان، والجمهورية العربية السورية، وجمهورية كوريا الجنوبية، وجمهورية مصر العربية، وجمهورية إيطاليا، وجمهورية العراق، وكذلك تعليق دخول القادمين من تلك الدول، أو دخول من كان موجودًا بها خلال الـ 14 يوماً السابقة لقدومه".

كما قررت السعودية إيقاف الرحلات الجوية والبحرية بين المملكة والدول المذكورة. واستثنى المصدر من ذلك رحلات الإجلاء والشحن والتجارة، مع اتخاذ الاحتياطات اللازمة والضرورية.

وأضاف المصدر أن لوزارتي الداخلية والصحة مهمة التنسيق للتعامل مع الحالات الإنسانية والاستثنائية.

من جهتها كانت وزارة الصحة السعودية قد أهابت، الأحد، بكل من كان في مناطق موبوءة بالتواصل فوراً مع مركز "تواصل الصحة 937 "للحصول على النصائح التي تحميه وتحمي أسرته والمجتمع.

من جانبه، كان مصدر سعودي مسؤول قد ندد، الخميس، بسلوك إيران لقيامها بإدخال سعوديين إلى أراضيها دون ختم جوازاتهم، داعياً جميع المواطنين الذين عادوا من إيران خلال الأسابيع الماضية للإفصاح عن ذلك. يذكر أن السعودية سجلت العديد من حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد لأشخاص عادوا من إيران عبر دول أخرى، دون الإفصاح بذلك.

وحث المصدر المسؤول "جميع المواطنين السعوديين الذين زاروا إيران وعادوا خلال الأسابيع الماضية، على الإفصاح عن ذلك فوراً، والتواصل مع وزارة الصحة عن طريق الرقم المجاني 937 المخصص للبلاغات الخاصة لإرشادهم إلى الإجراءات الواجب اتخاذها".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة