.
.
.
.

جامعة أم القرى تنقل طلابها الوافدين إلى فندق احترازياً

نشر في: آخر تحديث:

قامت جامعة أم القرى بمكة المكرمة بإجراء احترازي لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد، تضمن نقل طلابها الوافدين البالغ عددهم 570 طالبا، ويمثلون 70 جنسية على مستوى العالم، من السكن الجامعي إلى فندق 5 نجوم مجهز لإسكان طلاب الجامعة الوافدين بحي العزيزية.

كما خصصت الجامعة وحدة سكنية لكل فرد، تتوفر فيها اشتراطات العزل الصحي، تطبيقاً للإجراءات اللازمة بشأن منع التجمعات والمخالطة، والسكن والخدمات المشتركة.

اتقاء لشر كورونا

بدوره، أكد وكيل الجامعة الدكتور فريد الغامدي متابعة مدبر الجامعة المستمرة لتوفير وحداتٍ سكنية مناسبة للطلبة، مهيأة بكافة الاحتياجات من تعقيم ونظافة وتغذية، وشاملة لمعايير العزل الصحي التي وضعتها الجهات الصحية المرجعية، اتقاءً لخطر انتشار فيروس "كورونا كوفيد - 19"، وحفاظاً على ضيوف مملكة الإنسانية الذين يمثلون أكثر من 70 جنسية من كل أنحاء العالم.

وأضاف في حديثه لـ"العربية.نت"، أن سكن الطلاب الوافدين كان ضمن 7 وحدات سكنية داخل الجامعة، حيث يتواجد أكثر من شخص في الغرفة الواحدة، وهذا لا يتناسب مع متطلبات الحجر الصحي الوقائي، مشيرا إلى أنه وبناء على التوجيهات المبلغة للجامعة، قامت الإدارة بهذه الخطوة وتم نقل الطلاب لسكن يتناسب مع الإجراءات الاحترازية.

كما تم توفير عيادة من الطب الجامعي في مقرهم الجديد، فيها طبيب مقيم خلال 24 ساعة، لتوفير كافة الاحتياجات لهم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة