.
.
.
.

تمور الأحساء ومنتجاتها تتدفق للأسواق مع اقتراب رمضان

نشر في: آخر تحديث:

يتنافس أكثر من 30 مصنعاً مرخصاً للتمور في محافظة الأحساء (شرق السعودية) على تعبئة التمور وإنتاجها بشكل صحي وآمن وبجودة عالية. وتساهم هذه المصانع بتحقيق الأمن الغذائي محلياً وخارجياً، وتضخ منتجاتها إلى الأسواق في ظل حاجة السوق لها قبل شهر رمضان. كما تقوم بتطوير المنتجات التحويلية، كصناعة الدبس وعجينة التمر وخل التمر الطبيعي وبودرة التمر وغيرها.

أشجار النخيل في الأحساء (نقلاً عن واس)
أشجار النخيل في الأحساء (نقلاً عن واس)

وبحسب تقرير لوكالة الأنباء السعودية "واس"، تشتهر الأحساء بوفرة النخيل فيها، حيث في المحافظة حوالي 2.3 مليون نخلة في ما يُعد "أكبر واحة نخيل في العالم". وتمثّل الأحساء نحو 10% من إنتاج المملكة من التمور.

وأوضح مدير "مدينة الملك عبدالله للتمور" في محافظة الأحساء المهندس محمد السماعيل، أن عدد النخيل في الأحساء يتراوح بين 2.2 و2.3 مليون نخلة تنتج 34 صنفاً مختلفاً من التمور. ويبلغ إجمالي إنتاجها السنوي نحو 110 آلاف إلى 120 ألف طن من التمر.

وأوضح السماعيل أن عمليات تصدير التمور تتم بشكل فردي من خلال كميات بسيطة، مقارنةً بحجم الإنتاج بالمنطقة، بينما لا تزال نسبة التصدير خارج السعودية "أقل من المأمول".

أشجار النخيل في الأحساء (نقلاً عن واس)
أشجار النخيل في الأحساء (نقلاً عن واس)

وأفاد بأن أسعار التمور تعتمد على جودتها، مشيراً إلى أن الخلاص والرزيز والشيشي تشكل حوالي 75% من الإنتاج الكلي للأحساء. ومتوسط السعر للخلاص للمن الواحد حوالي 900 ريال، وللرزيز 700 ريال، وللشيشي 600 ريال، ومتوسط السعر قد يزيد أو ينقص بحسب طول ولون وجودة التمر وغيرها.

وأشار إلى أن هناك أكثر من 30 مصنعاً مرخصاً في المحافظة، 90% منها مصانع تعبئة.

أشجار النخيل في الأحساء (نقلاً عن واس)
أشجار النخيل في الأحساء (نقلاً عن واس)

من جهته، اعتبر الخبير الزراعي وعضو لجنة التنمية الزراعية في غرفة الأحساء عبدالحميد الحليبي أن "الأحساء سلة غذائية متكاملة، لما تحتويه مزارعها المنتشرة من إنتاج للتمور عالية الجودة، حيث يُعد البلح والتمر فيها من أجود أنواع التمور الموجودة في المملكة".

وبيّن الحليبي أن الأحساء مشهورة بزراعتها ووفرة مياهها وخصوبة أراضيها وجودة تربتها وكثرة نخيلها التي تغطي مساحات شاسعة من أراضيها، حيث "تمثل الأحساء مشهداً ثقافياً زراعياً متجدداً يمتد تاريخياً لأكثر من 6000 سنة".

من جانبه، شدد عضو التدريس بكلية العلوم الزراعية والأغذية بجامعة الملك فيصل الدكتور صلاح العيد على أهمية الاستفادة من التمور في الصناعات التحويلية، نتيجة وفرته وأهميته وقيمته.

تمور الأحساء (نقلاً عن واس)
تمور الأحساء (نقلاً عن واس)

وأشار إلى تغير العادات الغذائية والنمط الاستهلاكي مما أدى إلى ظهور فائض كبير من التمور، مؤكداً على أهمية إنتاج منتجات جديدة من التمور تؤدي إلى ارتفاع القيمة الاقتصادية وتحسين العائد منها.

تمور الأحساء (نقلاً عن واس)
تمور الأحساء (نقلاً عن واس)