.
.
.
.

السعودية: تعليق الصلاة بالمساجد مازال قائماً برمضان

نشر في: آخر تحديث:

نفت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في السعودية، عبر حسابها الرسمي في "تويتر"، ما يتداول عبر منصات التواصل عن عودة أداء الجمع والصلاة في المساجد خلال شهر رمضان المبارك، حيث قالت: "لا صحة لما يتداول عن تحديد تاريخ معين لأداء الجمع والجماعات في الجوامع والمساجد، ولا يزال العمل بقرار التعليق ساريًا، وعمليات الصيانة والتنظيف والتعقيم التي تتم حاليًا تأتي ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية التي اتخذتها الوزارة سابقًا. سائلين الله أن يعجل بزوال هذا الوباء".

في الوقت نفسه، حول الكثير من السعوديين غرف الجلوس في منازلهم إلى مصليات لأداء الفروض وصلاة التراويح، نظير ما فرضته الجهات الرسمية لمنع التجول وإغلاق المساجد في إجراءات للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث تؤدي الأسر السعودية الصلوات جماعة في منازلها مستشعرين الأجواء الرمضانية والروحانية، في الوقت الذي يتناوب الآباء والأبناء على الإمامة لأداء الصلوات.

هذا وتناقلت منصات التواصل الاجتماعي صوراً للمصليات التي استحدثتها الأسر في منازلهم لأداء الصلوات جماعة، وكذلك لتلاوة القرآن الكريم خلال شهر رمضان المبارك.

بدورها، أوضحت وزارة الشؤون الإسلامية السعودية سابقاً استمرار العمل بإغلاق المساجد موقتاً ونصت تعليمات الوزارة الموجهة لمنسوبي المساجد بالمملكة هلى استمرار العمل بتعليق أداء الجمع والجماعات بالمساجد والجوامع، والاقتصار على رفع الأذان للصلوات المفروضة، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها المملكة لمنع تفشي فيروس كورونا.