.
.
.
.

شاهد كيف تحولت مدينة سعودية إلى اللون البنفسجي

نشر في: آخر تحديث:

مشاهد تمازج فيها اللون البنفسجي مع تلبدات الغيوم التي لامست جبال منطقة "عسير"، لتنتشر أشجار "الجاكرندا" بين الطرق وتزهر في موسمها الحالي، لتعلن أجواء طبيعية مختلفة، أثارت تهاتف عشاق التصوير الضوئي لالتقاط أجمل الصور.

أمانة منطقة عسير، نشرت العديد من تلك الصور، والتي عنت بزراعتها لإضفاء الأجواء الساحرة والجمالية، حيث قامت بزراعة 1500 شجرة من نوع "الجاكرندا" ذات الأزهار البنفسجية في طريق الملك عبدالله بمدينة أبها، وفي العديد من المواقع والمنتزهات والميادين المختلفة، في إطار مبادرة تشجير المدينة، بدعم وتوجيه من أمين منطقة عسير الدكتور وليد الحميدي.

هذا، وقد وثقت عدسة الفوتوغرافي "رشود الحارثي" جماليات الأشجار البنفسجية التي انتشرت على جوانب الطرقات، الذي قال لـ"العربية.نت": إن جماليات هذه الشجرة ولونها الأخاذ، جذابة للمصورين الذين التقطوا جمالها من زوايا مختلفة، فهي شجرة مناسبة للعيش في المناطق الباردة إلى المعتدلة، ولا يمكن زراعتها في المناطق الحارة، وهي عبارة عن أشجار زينة ذات فروع عالية، واستطاعت هذه الأشجار أن تحول شوارع عسير إلى لوحات فنية، حيث تتساقط أوراقها على شكل أجراس برائحة قريبة من اللافندر.

يذكر أن شجرة الجاكرندا سريعة النمو، حيث يصل طولها إلى علو 18 مترا وأكثر، وتنمو خلال السنة الأولى من زراعتها ما يعادل ثلاثة أمتار، وتتميز بألوانها البنفسجية الزاهية، والتي تشكل تجمعات مع بعضها (نورات)، حيث خلال فصل الصيف تتفتح أزهار لتبدو بهذا الشكل، أما في بداية فصل الربيع تستمر أزهارها في التفتح حتى تصل تلك الفترة إلى 8 أسابيع.

وتسمى شجر "الأبنوس الأخضر"، والذي يضم 45 نوعا من أنواع الجاكرندا ما بين أشجار وشجيرات، وأوراقها من النوع المتساقط، وخصوصا في المناطق التي تتعرض لفترات من البرد القارس، كما أن أوراق الأبنوس الأخضر دائمة الخضرة في المناطق المعتدلة، وفي هذا المقال نقدم لك كل المعلومات عن شجرة الجاكرندا.