.
.
.
.

وفاة طالب سعودي في لندن وهذا ما قاله والده

نشر في: آخر تحديث:

بكلمات الحزن والأسى، غرد نشطاء على منصة "تويتر" بمشاعر المواساة لأسرة الطالب السعودي، محمد خلف العتيبي، الذي وافته المنية في العاصمة البريطانية لندن، إثر أزمة قلبية تعرَّض لها أثناء دراسته للماجستير هناك، فيما لا تزال الإجراءات الرسمية تجري لنقل الجثمان إلى الأراضي السعودية.

الطالب السعودي محمد خلف العتيبي
الطالب السعودي محمد خلف العتيبي

وفي التفاصيل، ذكر والد الطالب خلف العتيبي الذي يشغل نائباً لرئيس مجلس إدارة غرفة جدة، في حديث إلى العربية.نت، أن الفقيد محمد يدرس الماجستير في تخصص محاماة في جامعة Middlesex في لندن، منذ 9 أشهر، تعرض لأزمة قلبية مفاجئة أثناء صيامه، تسببت بوفاته، وجثمانه لا يزال في لندن، حيث تم التواصل مع السفارة السعودية هناك، واحتمال وصوله لأرض الوطن خلال الأربعة الأيام المقبلة.

وقال: "إن آخر محادثة تمت بينه وبين أسرته، كانت الساعة الثالثة فجراً، وكان يعد أسرته بالعودة إلى أرض الوقت مع السعوديين الذين ينتظرون الإجلاء من بريطانيا، كما أنه وخلال هذه الفترة كان يكثر من التواصل مع أسرته، ويحب أن يعيش مع الأسرة لحظات الإفطار وتناول الوجبات".

وتابع الحديث: "ابني محمد معروف بالذكاء وحب العمل، ويطمح إلى إتمام دراسته، كما يحب الاستثمار في مجال السياحة، والذي توقف بعد ظروف انتشار فيروس كورونا".

واستطرد: "مدير الجامعة في لندن تواصل مع الأسرة، مشيداً بدور محمد ونشاطه بالجامعة، وابني الآن لا يحتاج إلا للدعوات، فهو نعم الابن البار، الباحث عن العلم والمعرفة، وما لنا إلا الصبر واحتساب الأجر من الله".