آل جابر: المساعدات السعودية لليمن بلغت 17 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

أكد سفير السعودية لدى اليمن والمشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن محمد آل جابر أن مؤتمر المانحين لليمن لعام 2020م، الذي تنظمه الرياض اليوم الثلاثاء، هو استمرارا لجهود سعودية مستمرة في خدمة الشعب اليمني، إنسانياً واقتصادياً وتنموياً، إذ تعد المملكة أكبر الداعمين لليمن، بإجمالي قيمة مساعدات إنسانية وتنموية بلغت حوالي 17 مليار دولار.

وكتب في سلسلة تغريدات نشرها على موقع "تويتر" مساء الاثنين، "أن المملكة قدمت اقتصادياً دعماً مباشراً لليمن بمبلغ 7.8 مليار دولار، منذ عام 2012م حيث دعمت البنك المركزي اليمني بوديعة ب 3.2 مليار دولار، ومشتقات نفطية لتشغيل محطات توليد الكهرباء بمبلغ 4.15 مليار دولار على عدة أعوام، بالإضافة إلى 435 مليون دولار لصندوق الرعاية الاجتماعية".

كما أضاف "وتنموياً تعمل المملكة عبر البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن على تنفيذ 175 مشروعاً ومبادرة حتى الآن منها: 45 في قطاع التعليم، و18 في قطاع الصحة، و20 في قطاع الطاقة، و30 في قطاع المياه، و13 في قطاع الزراعة والثروة السمكية، و23 في قطاع النقل، و26 في قطاع المباني الحكومية.

إلى ذلك، كشفت بريطانيا الثلاثاء، أنها ستعلن عن مساعدات لليمن بقيمة 160 مليون جنيه إسترليني في مؤتمر الرياض.

بصيص أمل

في حين، أكد محافظ المهرة اليمنية محمد علي ياسر أن اليمنيين يترقبون بكل أمل نتائج مؤتمر المانحين، وأنه يفتح نافذة في أفق مظلم تعيشه الساحة اليمنية من انهيار في شتى مناحي الحياة.

وثمن في تصريح له وقوف المملكة قيادة وشعبًا مع الشعب اليمني في جميع الظروف، وقال: "هذا ليس بجديد على المملكة التي كانت سباقة ولا زالت في تبني المؤتمرات واستضافتها وتقديم المساعدات بجميع أشكالها للمتضررين في جميع دول العالم ولليمن بشكل خاص".

كما لفت الانتباه إلى ما حظيت به محافظة المهرة من مشروعات إستراتيجية عبر البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، ومنها المدينة الطبية والتعليمية في محافظة المهرة وتحمل اسم "مدينة الملك سلمان الطبية والتعليمية" ومشروع تأهيل شبكات الكهرباء في محافظة المهرة، ويخدم 10 آلاف مستفيد، إلى جانب تزويد محطات توليد الكهرباء بالمشتقات النفطية.

المؤتمر يعقد افتراضياً في الرياض

هذا وتنظم السعودية، بالشراكة مع الأمم المتحدة اليوم، مؤتمر المناحين لليمن 2020م افتراضيًا، لزيادة الوعي بالأزمة الإنسانية في اليمن والإعلان عن تعهدات مالية لسد الاحتياجات الأساسية هناك، وذلك بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده.

ودعت المملكة الدول المانحة بالمبادرة ودعم الجهود الرامية لنجاح هذا المؤتمر الإنساني الكبير والوقوف مع اليمن وشعبه الكريم.

هذا وسيعقد مؤتمر المانحين الدوليين والمنظمات الإغاثية افتراضيًا بالرياض، في تمام الساعة الرابعة بعد الظهر بالتوقيت المحلي، وسوف يبث على شبكة الإنترنت على الروابط التالية: (http://webtv.un.org)) (https://ksrelief.org/live).