.
.
.
.

نائب وزير الدفاع السعودي ووزير الدفاع المصري يرفضان أي مساس بالأمن العربي

نشر في: آخر تحديث:

أجرى الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز، نائب وزير الدفاع السعودي، اتصالاً هاتفياً، الجمعة، بالقائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي بجمهورية مصر العربية الفريق أول محمد زكي.

وجرى خلال الاتصال بحث العلاقات الثنائية الأخوية بين البلدين الشقيقين، خصوصاً في المجال الدفاعي والعسكري، وتعزيز التعاون المشترك في كل ما من شأنه حفظ الأمن في المنطقة.

وأكد نائب وزير الدفاع ومعالي وزير الدفاع بجمهورية مصر العربية، حرص البلدين على تعزيز الاستقرار والتصدي لكافة أشكال الإرهاب، وجددا التأكيد على موقف البلدين في الرفض التام للمساس بالأمن الإقليمي العربي.

وكان وزير الخارجية المصري، سامح شكري تلقى، الخميس، اتصالاً هاتفيًا من نظيره السعودي، الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، وتناول الاتصال بحث مجالات التعاون الثنائي ومناقشة أهم القضايا ذات الاهتمام المُشترك وأهمها أزمة ليبيا ورفض التدخل الخارجي.

وصرح أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، بأن الاتصال تضمن تأكيد الجانبين على التضامن والدعم المتبادل بين مصر والسعودية في مواجهة كل ما يُهدد أمنهما واستقرارهما وما يواجههما من تحديات. وشدّد الوزيران على أن التحديات الجسام التي تواجه المنطقة تستوجب بالفعل مزيدًا من مواصلة التنسيق بين البلدين، لا سيما في مواجهة التهديدات الناجمة عن التواجد والتدخل الأجنبي في شؤون عدد من الدول العربية.