.
.
.
.

"الثقافة السعودية" تعلن تشكيل مجلس إدارة هيئة الأزياء

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الثقافة السعودية، الخميس، تشكيل مجلس إدارة هيئة الأزياء برئاسة وزير الثقافة، الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان، ونائب الوزير حامد بن محمد فايز نائب رئيس المجلس.

كما ضمت عضوية مجلس الإدارة كلاً من الأميرة ريما بنت بندر، والأميرة دينا بنت علي الجهني، وخالد بن أحمد الطاير، وبوراك شاكماك، ورافي ثكران.

ومن المقرر أن تتولى الهيئة، التي تعد واحدة من 11 هيئة ثقافية أطلقتها الوزارة منذ بداية العام، مسؤولية تطوير ووضع الاستراتيجية الخاصة بقطاع الأزياء، ومتابعة تنفيذها بعد اعتمادها من الوزارة، بالإضافة لاقتراح مشروعات الأنظمة والتنظيمات التي تتطلبها طبيعة عمل الهيئة وتعديل المعمول به منها، ورفعهم للوزارة.

إلى ذلك سيبدأ مجلس إدارة هيئة الأزياء في إصدار القرارات اللازمة لتحقيق أهداف الهيئة، وتولي إقرار السياسات المتعلقة بنشاطها، واللوائح والأنظمة والإجراءات الداخلية والفنية وجميع الخطط والبرامج التي تسير الهيئة أعمالها، فيما يعقد المجلس اجتماعاته أربع مرات كل سنة أو عندما تستدعي الحاجة.

وستعمل الهيئة أيضاً على تشجيع التمويل والاستثمار في مجال الأزياء والمجالات ذات العلاقة، واقتراح المعايير والمقاييس الخاصة بقطاع الأزياء، وتشجيع كافة القطاعات التجارية والاجتماعية من أفراد وجماعات على إنتاج وتطوير المحتوى في قطاع الأزياء، وإقامة الدورات التدريبية، وغير ذلك فيما يتعلق بتطوير القطاع.