.
.
.
.

أولى محطات الحجاج لأداء مناسك الحج تبدأ من هذا المشعر

نشر في: آخر تحديث:

يعتبر مشعر "منى" أولى محطات مناسك الحج في المشاعر المقدسة، حيث يقضي حجاج بيت الله الحرام في هذا المشعر يوم التروية، وليالي التاسع والحادي عشر والثاني عشر من ذي الحجة لمن يتعجل وليلة الثالث عشر لمن يتأخر.

وسمي بهذا الاسم لاجتماع الناس بها، والعرب تقول لكل مكان يجتمع فيه الناس "منى"، فيما يعد مشعر منى ذا مكانة تاريخية ودينية، ففيه رمى نبي الله إبراهيم عليه السلام الجمار، وذبح فدي إسماعيل عليه السلام.

ويقع المشعر داخل حدود الحرم بين مكة ومشعر مزدلفة، على بعد 7 كلم شمال شرق المسجد الحرام، ويحيط به الجبال من الجهتين الشمالية والجنوبية، ولا يُسكن إلا مدة الحج، ويحده من جهة مكة جمرة العقبة، ومن جهة مشعر مزدلفة وادي محسر.

فيما يشتهر المشعر بمعالم تاريخية، منها مسجد الخيف الذي صلى فيه النبي صلى الله عليه وسلم والأنبياء من قبله، وكذلك مسجد البيعة والشواخص الثلاثة التي ترمى بالجمرات، ومن الأحداث التاريخية الشهيرة التي وقعت في منى بيعتا العقبة الأولى والثانية.