.
.
.
.

هذه حقيقة فيديو شاب الماجستير السعودي بائع الشاي

الشاب شغل 5 وظائف متنوعة في السابق ووصل راتبه إلى 8000 ريال إلا أنه لم يستمر بها

نشر في: آخر تحديث:

كشف صندوق تنمية الموارد البشرية السعودي "هدف" حقيقة الفيديو الذي انتشر ويظهر فيه شاب سعودي وهو يمتهن بيع "شاي الجمر" بزي التخرج.

وكان الشاب قد قال في الفيديو، إنه لم يتمكن من الحصول على فرصة عمل رغم حمله درجة الماجستير من إحدى الجامعات الأميركية.

وتواصل صندوق تنمية الموارد مع الشاب والتقاه لبحث موضوعه ومساعدته في الحصول على فرصة وظيفة مناسبة له.

واتضح، وفقاً للسجلات الإدارية وسجلات البوابة الوطنية للعمل "طاقات" التابعة للصندوق، أن الشاب سبق أن حصل على 5 فرص وظيفية. وتنوعت الوظائف التي عمل بها بين عدة قطاعات، منها المصرفي والطبي والسياحي والغذائي.

وبلغ مرتبه الشهري في إحدى الوظائف 8000 ريال، إلا أنه لم يستمر ويستقر في أي من هذه الوظائف.

وبادر الشاب الحاصل على الماجستير وبائع الشاي، بالرد على بيان صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، والذي كشف أن الشاب سبق له العمل في 5 فرص وظيفية ولم يستمر فيها.

وقال الشاب "عبداللطيف جرفان"، في مقطع فيديو: "كل هذه الوظائف كانت قبل الماجستير، عملت في شركة (هرفي) أثناء الدراسة، حتى أستطيع أن أصرف على الدراسة في كلية الأمير سلطان، وفي شركة تأمين لمدة 3 أشهر بعد الحصول على البكالوريوس، وكان الراتب 8 آلاف، وعملت في بنك الراجحي لمدة سبعة شهور لتوفير مصدر دخل بعد الزواج والابتعاث".

وواصل حديثه: "وبعد عودتي من الابتعاث وحصولي على الماجستير بدرجة امتياز، حاولت العمل مجددًا في المصرف دون فائدة، ليحصل على وظيفة أخرى في فندق في أبها مقابل 3 آلاف ريال، ثم حصل على فرصة أخرى في وظيفة بإحدى شركات السياحة، قبل أن تبدأ جائحة كورونا التي دفعت المسؤولين في الشركة لتوجيه الشكر له وإنهاء العمل.

وأضاف: "حصلتُ بعد ذلك على فرصة عمل مندوب مشتريات لأحد المطاعم، إلا أن خوفه على نقل عدوى كورونا لأهل بيته منعه من الاستمرار في العمل".