.
.
.
.

السعودية ترحب بـ"سلام السودان".. خطوة مهمة

نشر في: آخر تحديث:

أكدت وزارة الخارجية السعودية الاثنين ترحيبها بالتوقيع على بروتوكولات اتفاق السلام بين الحكومة السودانية والجبهة الثورية.

كما اعتبرت، بحسب ما نقلت وكالة "واس" أن هذا التطور خطوة مهمة على طريق تحقيق طموحات الشعب السوداني وآماله المشروعة في السلام وتعزيز سيادة بلاده.

وشددت على وقوف المملكة مع السودان ودعمها المتواصل لكل ما يسهم في تعزيز أمنه واستقراره ورخائه.

أتى ذلك، بعد أن جرت بوقت سابق اليوم في جوبا مراسم التوقيع الرسمي على اتفاق السلام بين الخرطوم والحركات المسلحة، الذي أنهى 17 عاماً من الحرب الأهلية في السودان

وكان ممثلون للحكومة السودانية الانتقالية والجبهة الثورية السودانية التي تضم أربع حركات مسلّحة وقعوا بالأحرف الأولى أمس هذا الاتفاق في عاصمة جنوب السودان.

يشار إلى أن اتفاق السلام شمل 8 بروتوكولات، تتضمن الأمن وقضية الأرض والحواكير والعدالة الانتقالية والتعويضات وجبر الضرر وبروتوكول تنمية قطاع الرحل والرعاة وقسمة الثروة وبروتوكول تقاسم السلطة وقضية النازحين واللاجئين.

كما نص على ضرورة تفكيك الحركات المسلحة وانضمام مقاتليها إلى الجيش النظامي الذي سيعاد تنظيمه ليكون ممثلا لجميع مكونات الشعب السوداني.