.
.
.
.

7 جسور جديدة في مكة المكرمة لتسهيل حركة النقل

انجار 85% من أعمال بناء الجسور التي تتوزع على 7 أماكن رئيسية من مكة المكرمة

نشر في: آخر تحديث:

أنجزت "شركة أم القرى للتنمية والإعمار"، ضمن مشروعها "مسار مكة"، 85% من أعمال الجسور السبعة التي كانت قد بدأت في إنشائها في مكة المكرمة، في إطار الجهود لتعزيز انسيابية حركة السير ومنظومة النقل في العاصمة المقدسة. وتتوزع الجسور على سبعة أماكن رئيسية في مكة المكرمة.

ويحتوي المشروع، لأول مرة في مكة، جسراً مكوّنا من ثلاثة مستويات يمر فوق طريق الأمير محمد بن سلمان والطريق الدائري الثالث. وقد أنجِز من أعمال هذا الجسر ما نسبته 87%.

تبلغ تكلفة مشروع الجسور 750 مليون ريال، وستكون جميعها جاهزة بنهاية 2021. ويعتبر طريق الملك عبدالعزيز النواة الرئيسية للمشروع الذي يهدف إلى تسهيل حركة النقل في مكة المكرمة.

أحد الجسور الـ7
أحد الجسور الـ7

وفي لقاء مع قناة "العربية"، أكد نائب الرئيس التنفيذي لـ"شركة أم القرى للتنمية والإعمار" أن المشروع أخذ بعين الاعتبار الصعوبات في منطقة تنفيذه، واعتمد على الأكواد العالمية لتصميم وتنفيذ الجسور السبعة، مع التأكيد التام على أن تكون مخرجات العمل مطابقة للمعايير الفنية والهندسية المتقدمة.

وتم تأسيس "شركة أم القرى للتنمية والإعمار" عام 1433هـ / 2012 م.، وهي تهدف إلى خدمة أهل مكة المكرمة وزوارها من الحجاج والمعتمرين، بالعمل على تطوير وتنمية العاصمة المقدسة في مختلف المجالات.

وتمتلك الشركة أراضي مشروع طريق الملك عبدالعزيز بمكة وتعمل على تطويرها عمرانياً، حيث تقوم بكافة الأعمال اللازمة للإنشاء والتعمير والصيانة وأعمال الهدم والمسح الخاصة بها، بالإضافة لإدارة العقارات واستثمارها وبيعها وتأجيرها، إلى جانب تطوير وتشغيل عدد من الأراضي التطويرية بالمشروع عبر شركائها الاستراتيجيين.