.
.
.
.

برج بني من الطين قبل 264 سنة تحول لمعلم سياحي في "الرس"

اشتهر برج الشنانة منذ القدم كموقع لرصد هلال رمضان والعيد بفضل إطلالته المميزة على الأفق

نشر في: آخر تحديث:

تحدى معلم بُني من الطين والتبن في محافظة الرس (وسط السعودية) لأكثر من 264 عاماً، مرور السنوات والتغيرات المناخية، ليبقى شامخاً بشكله المخروطي وطوله البالغ 27 متراً.

ويُعد برج "الشنانة" المعلم التاريخي والسياحي الأبرز في الرس. وقد شهد مؤخراً عمليات ترميم وتجديد.

وقد اشتهر منذ القدم كموقع لمراقبة الأنواء ورصد هلال رمضان والعيد، بفضل إطلالته المميزة على الأفق. كما كان يستخدم قديماً لمعرفة الزوار القادمين للبلدة.

للوقوف على تاريخ هذا البرج، تحدثت "العربية.نت" مع المرشد السياحي عبدالعزيز الهديب، الذي شرح أن "برج الشنانة بُني عام 1756 ميلادية، وقد بناه رجل يدعى فريح، من الطين المخلوط بالتبن".

وتابع: "يرتفع البرج 27 متراً، ويوجد في كل دور فتحة لدخول الهواء وللمراقبة. والمبنى مزيّن بنقوش من الخارج والداخل".

وأضاف: "البرج مخروطي الشكل. كما يوجد بالقرب منه العديد من الآبار المطوية بالحجارة. وقد تم تجديد البرج في عام 1400هجرية، ومرة أخرى في عام 1422 هجرية. كما تم وضع جدار حجري ليحيط بالبرج ويحميه".

ويتكون البرج من قاعدة مستديرة الشكل، قطرها 12 متراً، ومن 10 أدوار "مسقوفة من الخشب والإثل وجريد النخيل".