.
.
.
.

قرب شطب السودان من قائمة الإرهاب.. التعاون الإسلامي ترحب

منظمة التعاون الإسلامي: القرار يأتي في إطار الجهود التي تبذلها حكومة الفترة الانتقالية لاستعادة السودان لعلاقاته الطبيعية مع المجتمع الدولي

نشر في: آخر تحديث:

رحب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، بتصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترمب، بشأن حذف اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، واصفاً التصريحات بالخطوة المهمة لمستقبل السودان. وفق ما أوردت وكالة الأنباء السعودية (واس).

إلى ذلك، قال إن القرار يأتي في إطار الجهود التي تبذلها حكومة الفترة الانتقالية لاستعادة السودان لعلاقاته الطبيعية مع المجتمع الدولي، بعد فترة طويلة من المعاناة بسبب وجود السودان في قائمة الدول الراعية للإرهاب، معربًا عن ارتياحه الكبير لهذا القرار المنتظر منذ أمد بعيد، مؤكداً دعم المنظمة الكامل لحكومة السودان ومساعيها الرامية لتحقيق الاستقرار والتنمية والازدهار لشعبه الكريم.

وأشاد أمين عام المنظمة بجهود الحوار الطويل الذي قادته الدبلوماسية السودانية مع الجانب الأميركي، وهو ما كشف عنه رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك في بيانه الترحيبي بالقرار الأميركي ، وعلى جهود بعض الدول الأعضاء التي ظلت داعمة لرفع السودان من قائمة الإرهاب.

وأوضح العثيمين أن المنظمة ظلت تطالب في كل اجتماعاتها وتواصلها مع الجانب الأميركي بضرورة حذف اسم السودان من قائمة الإرهاب، متمنيا أن تكون هذه الخطوة فاتحة لمستقبل زاهر وعودة ميمونة للسودان لمكانتها الطبيعية في الساحة الإقليمية والدولية.

ودعا الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي المجتمع الدولي لدعم السودان في هذه المرحلة الحساسة من تاريخه.