.
.
.
.

"هيئة حقوق الإنسان" السعودية تناقش "الإرث وحق المرأة الشرعي"

الحلقة النقاشية هدفت للخروج بتوصيات لتوعية المجتمع ولمناقشة الضوابط النظامية التي تمكن المرأة من الحصول على حقها

نشر في: آخر تحديث:

عقدت هيئة حقوق الإنسان في السعودية، اليوم الاثنين، حلقة نقاش مغلقة تحت عنوان "الإرث وحق المرأة الشرعي"، برئاسة رئيس الهيئة الدكتور عواد العواد، وبحضور عدد من المختصين الشرعيين والقانونيين لدراسة الحلول التي تمكِّن المرأة من الحصول على حقها في الإرث الشرعي.

وأكد العواد أن هدف الحلقة هو الوقوف على حق المرأة في الإرث الشرعي وحمايته، والخروج بتوصيات لتوعية المجتمع بحق المرأة الشرعي والاجتماعي والنظامي في الإرث، إضافة لمناقشة الضوابط النظامية التي تمكنها من الحصول عليه.

وأوضح أن الحلقة ناقشت أوجه حرمان المرأة من الإرث، والفئات الأكثر عرضة لانتهاك حقوقهن، وأسباب تنازلهن عن إرثهن رغم الحاجة.

وأضاف أن الحلقة استعرضت أيضاً دور مؤسسات المجتمع المدني والجهات الحقوقية ولجان الصلح والتوعية عن طريق خطب المساجد.

ولفت العواد إلى أن الهيئة تعمل على جميع ملفات حقوق الإنسان دون استثناء، وتتشاور مع متخصصين من جميع وجهات النظر للخروج بنتائج من شأنها حماية حقوق الإنسان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة