في 6 ساعات.. استئصال ورم بدماغ شاب تحت التخدير الموضعي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

استأصل فريق طبي متكامل من التجمع الصحي بمكة المكرمة، بمدينة الملك عبدالله الطبية، ممثلة بمركز الجراحات العصبية، ورماً بالدماغ لمريض في العقد الثاني من العمر، وهو في كامل وعيه وتحت التخدير الموضعي من الجنسية الباكستانية، فقد تم التعامل مع المريض في اختبارات النطق والكلام أثناء العملية بلغته الأم لتوفير أقصى معايير السلامة اللازمة.

وأوضح الفريق الطبي، أن المدينة استقبلت المريض والذي كان يعاني من صداع مزمن، أثبتت معه أشعة الرنين المغناطيسي والفحوصات اللازمة وجود ورم في الفص الأيسر من الدماغ، تم أخذ خزعة منه في مستشفى آخر، ونظراً لوقوع الورم في منطقة حساسة للنطق والحركة، تقرر على إثره إجراء الجراحة وإزالة الورم تحت التخدير الموضعي، والمريض بكامل وعيه بإشراف استشاري جراحة المخ والأعصاب الدكتور محمد غازي عبده، ومن التخدير الدكتور محمد سيد الأهل، وبمراقبة عصبية من استشاري الفسيولوجيا العصبية الدكتور أسامة شمس.

الفريق الطبي
الفريق الطبي
مادة اعلانية

6 ساعات

كما قام الفريق الطبي بتدريب أحد أعضائه من جراحي المخ والأعصاب من الجنسية الباكستانية للقيام بجزء اختبارات النطق والتخاطب، حيث قام الدكتور فهيم نواز بدور مخاطبة المريض بلغته الأم، للتأكد من سلامة وظائف التخاطب والكلام، وضمان سلامتها أثناء الإجراء الجراحي، وتحت إشراف أخصائية النطق والتخاطب.

وتكللت العملية بالنجاح التام والتي استغرقت ٦ ساعات، أثبت الفحص الإكلينيكي أثناء وبعد الإجراء الجراحي تمتع المريض بكامل قدرته اللغوية والحركية.

وتعتبر هذه التقنية الجراحية من التقنيات التي تستخدم في بعض الحالات الاستثنائية، والتي تتطلب تفاعلاً مع المريض والحاجة لإخضاعه إلى اختبارات متنوعة تحدد القدرة اللغوية، من حديث وقراءة وأيضا القدرات الحركية أثناء القيام باستئصال الورم الموجود في مناطق وظيفية في الدماغ، لضمان عدم تضرر الوظائف التي يعتبر الدماغ مسؤولاً عنها خلال التدخل الجراحي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.