.
.
.
.

ظاهرة لافتة.. القمر يقترن مع الزهرة في أفق السعودية

رئيس الجمعية الفلكية بجدة: المسافة التي تفصل بين القمر والزهرة واسعة جداً بحيث لن يظهرا سوياً في مجال رؤية التلسكوب، لكنهما سيكونان مرئيين من خلال المنظار"

نشر في: آخر تحديث:

شاهد المهتمون في أفق سماء السعودية والوطن العربي، وقوع هلال قمر نهاية الشهر في حالة اقتران مع كوكب الزهرة بالأفق الشرقي، يفصل بينهما حوالي درجتين أمام كوكبة السنبلة، وذلك قبل شروق شمس اليوم الجمعة 13 نوفمبر 2020 بحوالي ساعتين و20 دقيقة، فكانت هذه الظاهرة الفلكية فرصة مثالية للتصوير الفوتوغرافي.

من جهته، أوضح رئيس الجمعية الفلكية بجدة، ماجد أبو زاهرة، لـ"العربية.نت"، أن "القمر والزهرة يقعان في ترتيب ثاني وثالث ألمع الأجسام على التوالي بعد الشمس في قبة السماء، لذلك يمكن رؤيتهما مع بداية ضوء الصباح في منظر جميل".

وقال أبو زاهرة إن "المسافة التي تفصل بين القمر والزهرة واسعة جداً بحيث لن يظهرا سوياً في مجال رؤية التلسكوب، لكنهما سيكونان مرئيين من خلال المنظار".

كما لفت إلى أنه "عند رصد كوكب الزهرة من خلال التلسكوب (وليس المنظار) فإن قرصه يكون مضاء بنسبة 84% بنور الشمس في الوقت الحالي، ولكن نظراً لحركة الكوكب في مداره الأصغر حول الشمس، وعند مراقبته من خلال التلسكوب، فإن حجم قرصه الظاهري سوف يصغر خلال الأشهر المقبلة نظراً لابتعاده عن الأرض، وسيقابل ذلك زيادة في إضاءة قرصه تدريجياً حتى يصبح مضاء بالكامل أواخر مارس 2021 استعداداً لبداية عودته لأفق السماء".