.
.
.
.

بادرة وطنية.. عيادة متنقلة تعالج أسنان الأطفال شمال السعودية

الهدف الأساسي لهذه المبادرة هو تقديم الخدمات الوقائية والتوعوية، والتي من شأنها تعزيز صحة الفم والأسنان

نشر في: آخر تحديث:

في بادرة وطنية قيّمة، بادرت طبيبة أسنان سعودية، بتقديم وتجهيز عيادة متنقلة، بعد أن اعتمدتها‎ صحة الحدود الشمالية، لتجوب الأماكن العامة في ‎محافظة طريف شمال ‎السعودية، وتم تجهيزها طبياً لتستهدف الأطفال وحماية أسنانهم من التسوس.

صاحبة مبادرة العيادة المتنقلة "لا حدود لخدمتكم"، الدكتورة منى الرويلي، والتي عملت 6 سنوات في مهنة طب الأسنان، تحدثت إلى "العربية.نت" بقولها: "فكرة استخدام عربة كعيادة أسنان متنقلة، بما يتناسب مع السياسات الخاصة بالسلامة العامة والاحترازات الوقائية المتبعة، قدمتُها كمبادرة وخدمة مجتمعية وطنية، على نفقتي الخاصة للشؤون الصحية، بعد أن رحبوا بالفكرة ودعموها".

وأضافت: "الهدف الأساسي لهذه المبادرة في تقديم الخدمات الوقائية والتوعوية، والتي من شأنها تعزيز صحة الفم والأسنان، كتطبيق مادة الفلورايد على أسنان الأطفال لحمايتها من التسوس، وبطريقة مريحة ومحببة تبعد عن الأطفال رهبة حضورهم إلى المراكز الصحية".

وعن فكرة المبادرة، قالت: "راودتني فكرة تنفيذها في يوم عودة الطبيب من أحد الزيارات الطبية، وقال إنه نحتاج لعيادة مجهزة للاستخدام بشكل أسهل منها، ففكرت باستخدام هذه العربة بشكل عيادة أسنان متنقلة، وقمت بتعديلها بما يحقق سياسات السلامة العامة وبكامل التجهيزات الطبية، بدعم من صحة الحدود الشمالية، وبسبب مواجهتنا لصعوبة الوصول للأطفال كون التعليم "عن بعد" ونظرا لظروف جائحة كورونا قررت أننا نبدأ بتقديم الخدمات الوقائية، منها تطبيق مادة الفلورايد لفعاليتها في المحافظة على الأسنان من التسوس".

وقالت: "في طريف وجدت نفسي كثيراً، بعد العديد من التجارب والأعمال التطوعية، بعد ذلك تم ترشيحي كمشرفة الأسنان في القطاع الصحي بطريف، وخلال هذه الفترة قمت بالعديد من المبادرات، منها مبادرة (واجبنا نرعاك) والتي تقدم الخدمات العلاجية لذوي الإعاقة الحركية الشديدة والمتوسطة، والهدف منها هو تقديم الخدمة للمريض، وهو بوضع نفسي مستقر بعيداً عن الضغط النفسي الناتج عن عملية نقله، ومن ناحية أخرى قمنا أيضا بإطلاق مبادرة لعلاج نزلاء سجون طريف".