.
.
.
.

هكذا طلت رؤوس جبال "الحريق" من بين السحب وسط السعودية

عبد الله الغميجان الذي يعمل في قطاع التعليم في حوطة بني تميم، دفعه عشقه للطبيعة لرصد السحب على جبال "الحريق"

نشر في: آخر تحديث:

التقت السحب حول جبال "الحريق" الشامخة بعلوها وأشكالها المميزة وسط السعودية، في مشاهد نادرة خطفها مصور ضوئي سعودي، لينقل جماليات الموقع إلى العالم في صور رائجة، أظهرت رؤوس الجبال وهي تطل من بين السحب الكثيفة.

عبد الله الغميجان الذي يعمل في قطاع التعليم في حوطة بني تميم، دفعه عشقه للطبيعة لرصد السحب على جبال "الحريق"، ليخرج بحزمة من الصور الاحترافية الفنية.

يقول في حديثه لـ "العربية.نت": جبال الحريق تختلف عن باقي الجبال بشكلها الفريد من نوعه، وتعتبر أعلى نقطة في جبال طويق، وبهدف إظهار جماليات الجبال، قمتُ بالتصوير فجراً ومع شروق الشمس، وتحديداً في الموقع الشهير: البكرين".

وأضاف: "أهم مهارات التصوير الضوئي أن يكون المصور على دراية تامة بتفاصيل الموقع مع اختيار التوقيت المناسب، مما جعل مخرجات العمل مع الضباب وكثافة السحب أجمل ما يكون، لذا استطعت الخروج بعدد من الصور التي لاقت استحسان المتابعين عبر منصات التواصل".

وتعد محافظة الحريق إحدى المحافظات التابعة لمنطقة الرياض، والواقعة في وادي نعام في منطقة جبل طويق وسط السعودية، ويحدها من الشمال محافظة المزاحمية ومحافظة ضرماء ومحافظة الخرج ومن الجنوب محافظة حوطة بني تميم ومحافظة الأفلاج، ومن الشرق محافظة الخرج ومحافظة حوطة بني تميم، ومن الغرب محافظة القويعية.

وتضم منطقة الحريق: بلدة النعام في الجهة الشرقية، وبلدة الحريق في الجهة الغربية، وبلدة المفيجر التي تقع بين بلدتي: النعام والحريق، وتقع الأماكن الثلاثة عبر وادي بريك المصعد من أسفل حوطة بني تميم غرباً إلى وادي نعام حتى الريع غرب مدينة الحريق، مما يلي بلدة الرين، وما صعد من ذلك الوادي في الناحية الغربية يعرف بوادي بني قشير.