.
.
.
.

تعرف على أول لقاح في تاريخ السعودية

عام 1925م أنشئت مديرية الصحة العامة والإسعاف؛ بهدف الاهتمام بشؤون الصحة والبيئة، والعمل على إنشاء مستشفيات ومراكز صحية في السعودية

نشر في: آخر تحديث:

تعتبر اللقاحات إنجازًا مهمًا في مجال الرعاية الصحية، فهي تحمي الإنسان من خلال توفير حماية ضد الإصابة بالأمراض، وعملت السعودية على استخدام أول لقاح في تاريخها للوقاية من مرض الجدري.

وأشار الباحث والمدرب في سلامة المرضى، سلطان المطيري، إلى التاريخ الحافل لاستخدام اللقاحات في المملكة العربية السعودية، والتي أدت إلى انخفاض ملحوظ في نسبة الوفيات بسبب الأمراض المعدية على مر التاريخ.

وزير الصحة السعودي يتلقى لقاح كورونا
وزير الصحة السعودي يتلقى لقاح كورونا

وقال المطيري لـ"العربية.نت": يرتبط تاريخ اللقاحات في السعودية مع بداية اهتمام حكومة المملكة بالرعاية الصحية، ففي عام 1925م كانت بداية الاهتمام بالوقاية والصحة، حيث إن أول لقاح استخدم في السعودية لقاح الجدري عام 1939م".

تابع: أصدر الملك عبد العزيز آل سعود مرسوماً ملكياً بإنشاء مصلحة الصحة العامة ومقرها مكة المكرمة، على أن تكون لها فروع أخرى في شتى المناطق، وبعد فترة وجيزة وتحديدًا في عام 1925م أنشئت مديرية الصحة العامة والإسعاف؛ بهدف الاهتمام بشؤون الصحة والبيئة، والعمل على إنشاء المستشفيات والمراكز الصحية في جميع أنحاء السعودية، وواكب ذلك إصدار اللوائح التنظيمية.

وقال برنامج اللقاحات المرتبط بشهادات الميلاد وجد اهتماما كبيرا من حكومة المملكة من خلال صدور مرسومين ملكيين في عامي 1979 م وعام 1983م وتضمن المرسومان ربط منح شهادة الميلاد بإكمال التطعيمات الأساسية، ثم تبعها مرسوم ملكي ثالث في عام م1988 لتحصين جميع الأطفال بلقاح ضد الالتهاب الكبدي الوبائي.

وقال بدأ هذا البرنامج بستة أمراض هي الدرن والدفتيريا والكزاز وشلل الأطفال والسعال الديكي والحصبة، مشيراً إلى أنه بعد نجاح البرنامج أضيف الالتهاب الكبدي والحصبة الألمانية والنكاف إلى جدول التطعيمات لتصبح تسعة أمراض، ونتيجة لهذا البرنامج الموسع فقد انخفض معدل الإصابة بتلك الأمراض بشكل كبير.

وقد شرعت السعودية، اليوم الخميس، في أكبر حملة تلقيح ضد كورونا وقد بدأت المرحلة الأولى من حملة التطعيم بلقاح فيروس كورونا المستجد، التي تستهدف الذين تجاوزوا سن الـ65 عاما والعاملين في المهن الأكثر عرضة للعدوى، معتبرة أنّ انطلاق العملية بداية لانفراج في أزمة الوباء.