.
.
.
.

ولي العهد السعودي: قمة مجلس التعاون ستكون جامعة للكلمة موحدة للصف

الأمير محمد بن سلمان: سنسعى خلال القمة للتضامن في مواجهة التحديات التي تشهدها منطقتنا

نشر في: آخر تحديث:

أكد الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، أن سياسة المملكة تقوم على نهج راسخ لتحقيق المصالح العليا لدول مجلس التعاون الخليجي.

وأضاف، الاثنين، أن قمة مجلس التعاون المقررة، الثلاثاء، ستكون جامعة للكلمة وموحدة للصف.

كما تابع أن المملكة ستترجم خلال القمة تطلعات قادة دول مجلس التعاون للمّ الشمل، مشدداً على أنها ستسعى خلال القمة أيضاً للتضامن في مواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة.

إلى ذلك أوضح أن القمة ستعزز مسيرة الخير والازدهار، معلناً موافقة السعودية على فتح الأجواء والحدود مع قطر.

وشدد على أن بلاده تسخّر كل الجهود لصالح الخير والأمن لشعوب دول مجلس التعاون والدول العربية.

فتح الأجواء بين السعودية وقطر

وكان وزير الخارجية الكويتي، أحمد ناصر الصباح، قد أعلن الاثنين، فتح الأجواء والحدود بين السعودية وقطر اعتباراً من مساء اليوم.

وأضاف أن أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أجرى اتصالين بولي العهد السعودي وأمير قطر، مؤكداً الاتفاق على فتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بين البلدين.

وتابع المسؤول الكويتي أن الأطراف جميعها أكدوا على ضرورة وحدة الصف ولمّ الشمل وجمع الكلمة.

يشار إلى أن قمة مجلس التعاون ستعقد بدورتها الـ 41 الثلاثاء، في العُلا شمال غربي المملكة بدعوة من الملك سلمان، ومشاركة قادة الدول الأعضاء في المجلس.