.
.
.
.

السعودية والكويت تستعرضان القضايا الإقليمية والدولية

الوزيران ناقشا خلال الاتصال العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين

نشر في: آخر تحديث:

أجرى الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، اتصالاً هاتفياً، بالشيخ أحمد بن ناصر المحمد الصباح وزير الخارجية بدولة الكويت.

وبحث الوزيران خلال الاتصال العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، بالإضافة إلى استعراض القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

يشار إلى أن وزير الخارجية الكويتي، أحمد ناصر الصباح، كان قد أعلن الاثنين، فتح الأجواء والحدود بين السعودية وقطر اعتباراً من مساء اليوم.

وأضاف أن أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أجرى اتصالين بولي العهد السعودي وأمير قطر، مؤكداً الاتفاق على فتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بين البلدين.

وتابع المسؤول الكويتي أن الأطراف جميعها أكدوا على ضرورة وحدة الصف، ولمّ الشمل وجمع الكلمة.

منظومة متماسكة

يشار إلى أن قمة مجلس التعاون ستعقد بدورتها الـ 41 الثلاثاء، في العُلا شمال غربي المملكة بدعوة من الملك سلمان، ومشاركة قادة الدول الأعضاء في المجلس.

وكان الأمين العام لمجلس التعاون، نايف فلاح مبارك الحجرف، أكد، الأحد، أن انعقاد هذه القمة على الرغم من الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم يؤكد حرص قادة الدول المشاركة في الحفاظ على المجلس كمنظومة متماسكة قادرة على تجاوز الصعوبات والتحديات.