.
.
.
.

سعودي يضع بصمات مبهرة في الرسم الغرافيتي.. هذه قصته

الفنان السعودي: "الغرافيتي يجمل الأماكن ويضع بصمة مميزة تلفت الأنظار"

نشر في: آخر تحديث:

استطاع فنان سعودي، مختص في رسم الغرافيتي أن يضع بصماته الواضحة والإبداعية على الساحة الفنية، عبر العديد من الأعمال الميدانية نظير جودة مخرجاته الفنية وتشكيلات رسوماته الساحرة، والتي عادة ما يستخدم فيها تقنيات 3D، وأخرى تأملية وخيالية، حتى راجت أعماله لدى العديد من النشاط والمهتمين لهذا النوع من الفن.

الفنان والمدرب فؤاد الغريب، الذي قام بتدريب العديد من الكوادر الشابة بمعهد الثقافة والفنون بالرياض، تحدث إلى "العربية.نت" بقوله: "الفن الغرافيتي هو مصطلح يُطلق على فن الرسم على الجدران، وأحببتُ هذا النوع من الفن الذي يجمل الأماكن ويضع بصمة مميزة تلفت الأنظار بمشاهدتها".

وعن قصة بدايته في هذا الفن، يواصل: "كنت أرسم على الورق والوسائل المدرسية القابلة للإزالة، وجربت الرسم على الجدران ووجدت فيها استمرارية لوحاتي، وبدأت باستقبال طلبات متعددة للرسم في المدارس والاستراحات والمنتجعات وداخل المنازل، إلى أن تطورت في مجال الرسم في المطاعم والمقاهي العامة، وحالياً أصبحت مدرب غرافيتي معتمد بمعهد الثقافة، التابع لوزارة الثقافة".

وأضاف: "أعشق الرسم منذ الصغر، واحتفظ برسومات القديمة، وقد لاحظتً تطوراً ملحوظاً في ذائقة الجمهور، ومدى تقبلهم للفن الغرافيتي سواء في الشوارع العامة أو بالأماكن الخاصة، فأصبحوا يصورون المحلات ذات الرسومات والألوان، وعشقي للفن يحفزني لتعلم المزيد، ويجعلني في كل يوم أطمح لرسم فكرة جديدة خارجة عن المألوف، كالرسم ثلاثي الابعاد والتفاعلي والرسم بالألوان المضيئة وغيرها، وقد عُرَفت بالرسم 3D ووصلت لمرحلة الاحتراف، وهذا النوع من الرسم أضاف بصمة جميلة لأعمالي".

وتابع الفنان فؤاد حديثه: "بالنسبة لرسالتي الفنية فأنا أدعو كل من يجد في نفسه شغف الفن والرسم، أن يطور من مهاراته، ويدخل دورات تساهم في رفع مستواه الفني، فقد كانت ميولي الفنية هي رسم السيارات فقط، ولكن مع تطور المهارات أصبحت أرسم أي شيء، ولكني أحرص على أن يكون ذلك بطابع جميل وأسلوب حديث يتماشى مع الشكل العصري، ويشد انتباه الجميع بمختلف الشرائح، وفي الحقيقة كانت بداية حلمي أن أكون مصمماً للسيارات فقط، ولكن بعد تطوري في الرسم وتعدد مجالات الفن لدي، أصبحتُ أحلم أن أفتح أكاديمية معتمدة لتعليم الرسم بشكل عام والفن الغرافيتي الاحترافي والثلاثي الأبعاد بشكل خاص، لتعليم أجيال جديدة، وخاصة أن السعودية وأبرزت حرصها على الرسم الغرافيتي، الذي أصبح من ضمن بنود رؤية 2030: تجميل المشهد الحضري وإزالة التشوه البصري.

وعن الألوان التي يحبها الغريب، قال: "ليس عندي ميول للون معين، وكل لون له تعبير خاص وانعكاس لطابع معين في حياتي، وكل مكان يحتاج إلى ألوان معينة تناسبه. البعض يستشيرني في اختيار الألوان، والبعض الآخر يسألني عن كيفية تجسيد فكرة معينة، وهذا ما يجعلني أكرس نفسي لخدمة الفن".