.
.
.
.

"فتى مكة" يحقق الإنجاز العالمي الثالث على التوالي

قال إنه الطالب العربي الوحيد الذي وضع اسمه ضمن قائمة الشرف B في هذه المسابقة، بناءً على جودة وأجمل تصميم

نشر في: آخر تحديث:

لم يتوقف طموح "فتى مكة المكرمة"، فبعد أن حقق المركز الأول لعامين متتاليين في المسابقة العالمية للحساب الذهني في ماليزيا 2018 و2019، قام باستغلال وقت بقائه في المنزل خلال جائحة كورونا، عبر ابتكار جهاز روبوت ذاتي التعقيم.

وخلال هذا العام، ابتكر روبوتًا لتسهيل مهمة تقطيع الطعام ليحرز به إنجازاً كبيراً حين حقق المركز الأول في إحدى المسابقات العالمية.

عماد العمودي، البالغ من العمر ١٥ عاماً، تحدث إلى "العربية.نت"، بقوله: "أقام برنامج الروبوت نكست من كوريا الجنوبية مسابقة دولية أون لاين، بين طلابه على مستوى أنحاء العالم، وذلك بعد تحديد الشروط والرسوم وأقصى زمن لاستلام المشاركات، وبعد انتهاء الفترة المحددة قامت لجنة التحكيم بفرز المشاركات واختيار المراكز، وتقسيم المشاركين لفئتين A للأعمار حتى ١٢ سنة و B للأعمار ١٣ سنة وما فوق، وشاركت أنا وشقيقي معاذ في هذه المسابقة، وقمنا بتصميم روبوت على مستوى عال من الاحترافية، وقد تم اختيار تصميمي كأفضل فكرة وأجمل تصميم".

وأضاف: "أنا الطالب العربي الوحيد الذي وضع اسمه ضمن قائمة الشرف B في هذه المسابقة، بناءً على جودة وأجمل تصميم".

ولفت إلى أنه نافس متسابقين في العشرينات من العمر، بعضهم من الصين واليابان، وتلقوا المستويات العليا للمنهج، ولديهم مستوى عال من الخبرة، ومع هذا استطاع أن يفرض وجوده بينهم بجدارة، وهو الاسم الأصغر عمراً بينهم، وكُتب أمام اسمه روبوت السعودية، وسوف يضاف تصميمه من ضمن منهج الروبوت نكست ويدرّس للطلاب.

وحول الابتكار قال العمودي: "يتألف الروبوت من زر تشغيل يحرك قاعدة فولاذية متحركة، تتجه نحو سكين حادة تباشر بتقطيع الطعام، ومن ثم تعود القاعدة لوضعها الأول، ويهدف الروبوت لخدمة المطابخ والمطاعم حيث يقوم بتقطيع الطعام آلياً".