.
.
.
.

لتأهيل الأماكن التراثية.. ترميم منزل تاريخي في "تاروت"

للمحافظة على التراث وتعزيز الهوية العمرانية في المنطقة الشرقية

نشر في: آخر تحديث:

شرعت أمانة المنطقة الشرقية، في ترميم منزل تاريخي في جزيرة تاروت بمحافظة القطيف، ضمن خططها المعنية بتأهيل المواقع التراثية في مدن ومحافظات المنطقة لاستقطاب الزوار والسياح.

وأكدت الأمانة أن ترميم المنزل التراثي، يأتي في إطار التعاون المشترك بين أمانة المنطقة وهيئة تطوير المنطقة الشرقية، للمحافظة على التراث وتعزيز الهوية العمرانية في الشرقية، إضافة إلى الاهتمام بالمواقع التاريخية المميزة وتأصيل القيم والعناصر الأثرية.

ووفقاً لوكالة الأنباء السعودية "واس"، أشارت الأمانة إلى حصرها عدد المباني الأثرية في المنطقة البالغة 124 موقعاً للتراث العمراني، 56 منها قابلة للاستثمار، مؤكدة حرصها على صيانة وترميم البيوت التراثية وفق آلية عمل تحفظ للمنازل قيمتها التاريخية وطابعها العمراني المميز، مع الأخذ بالحسبان أن تصبح بعد الانتهاء من العمل عليها مواقع تراثية جاذبة للزوار والسياح، لاسيما المهتمين بالتراث.