.
.
.
.
الحج والعمرة

استبدال 150 مترا مربعا من رخام صحن الطواف بالمسجد الحرام

الرخام المستخدم نادر الوجود يعكس الضوء والحرارة ويتم جلبه خصيصا للحرمين الشريفين

نشر في: آخر تحديث:

قامت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، باستبدال قرابة (150) مترا مربعا من الرخام في صحن المطاف والمكبرية.

وأوضح مدير الإدارة العامة للتشغيل والصيانة محسن السلمي، أن الإدارة تقوم بالإشراف على الرخام بحيث يتم تكثيف جولات الصيانة الدورية بصحن المطاف والمسعى والمكبرية، وجميع أجزاء المسجد الحرام، من خلال القيام بمتابعة الرخام وترميمه أو جليه، أو استبدال الذي لم يعد صالحاً للاستخدام، وافتقد خاصية المحافظة على البرودة بنوعية جديدة وغير مستخدمة، لضمان استمرارية برودته في جميع الأوقات.

وقال السلمي: "تتم الصيانة على مدار الساعة من خلال أكثر من (40) موظفاً من مهندسين وفنيين، فالرخام المستخدم نادر الوجود، ويتم جلبه خصيصاً للحرمين الشريفين، حيث خصصت الدولة هذا النوع من الرخام، لما يمتلكه من خصائص تسهم للتسهيل والتيسير على قاصدي الحرمين الشريفين، وأن نوع الرخام المستخدم يعمل على عكس الضوء والحرارة، وهذا النوع من الرخام نادر الوجود ويتم استيراده خصيصا للحرمين الشريفين.

واختتم السلمي حديثه: "يتم استخدام أحدث التقنيات وأفضل المواد بالمواصفات العالمية في تنفيذها الأعمال، وذلك لما توليه حكومة المملكة من عناية بالحرمين الشريفين وقاصديهما وبالكعبة المشرفة".

وأشار إلى أن هذه الأعمال بإشراف وتنظيم من الإدارة العامة للتشغيل والصيانة التابعة لوكالة الشؤون الفنية والخدمية، وتنفيذاً لتوجيهات الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن السديس، تحقيقاً لتطلعات القيادة الرشيدة، في بذل كل ما من شأنه خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما.